فينغر يطالب بثورة داخل دفاع أرسنال

الثلاثاء 2014/10/21
آرسين فينغر يعلم أن فريقه أمامه الكثير للحاق بركب المنافسة

لندن - طلب الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال من لاعبيه معالجة أخطائهم الدفاعية بعدما سجل الفريق هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع عن طريق المهاجم داني ويلبيك ليتعادل 2-2 مع ضيفه هال سيتي، السبت الماضي، في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

ومنح أليكسيس سانشيز مهاجم تشيلي المقدمة لأرسنال في الدقيقة 13، لكن لاعب الوسط محمد ديامي عدل النتيجة لهال بعد أربع دقائق رغم اعتراضات صاحب الأرض بوجود مخالفة لصالح ماتيو فلاميني أثناء الهجمة.

وبعدما شارك بدلا من نيكيتشا ايلافيتش الذي أصيب أثناء الإحماء أعاد المهاجم ابل هرنانديز المقدمة لهال بضربة رأس عقب مرور 32 ثانية فقط من زمن الشوط الثاني. لكن ويلبيك حفظ ماء وجه أرسنال بعد تمريرة متقنة من سانشيز المهاجم السابق لبرشلونة الأسباني.

وقال فينغر للصحفيين: “كانت مباراة مخيبة للآمال لأننا حصلنا على نقطة واحدة فقط”. وأضاف، “كان يجب أن نفوز بهذه المباراة. لم يحالفنا الحظ مع الحكم في الهدف الأول، لكن لا نلوم سوى أنفسنا في الهدف الثاني”.

وتابع، “خرجنا من غرفة تغيير الملابس دون تركيز ومنحنا المنافس المقدمة على الفور. غاب التركيز الدفاعي في الهدف الثاني. لا يمكننا السماح بدخول أهداف إلى مرمانا بهذه الطريقة عند هذا المستوى”.

وحقق أرسنال صاحب المركز السادس انتصارا وحيدا في آخر سبع مباريات بالدوري ويتأخر بفارق 11 نقطة عن تشيلسي المتصدر، ويعلم فينغر أن فريقه أمامه الكثير من أجل اللحاق بركب المنافسة.

وقال فينغر: “هذه من نوعية المباريات التي لا يمكننا تحمل تبعات اهتزاز شباكنا بهدف آخر بعدما أنهينا الشوط الأول بالتعادل 1-1”. وأضاف، “نعلم ذلك ونملك من الخبرة الكافية لكي نعرف ذلك. لا يمكننا أن نمنح المنافس هدفا مثلما فعلنا. بالطبع لا يمكنني القول إن الفارق الذي يفصلنا عن تشيلسي لا يمثل قلقا لأنه مصدر قلق بسبب فوز الفرق الأخرى بمبارياتها ونحن لا نفوز”.

من جهته تحسر ستيف بروس، مدرب هال سيتي، على ضياع فوز آخر من فريقه أمام أرسنال في اللحظات الأخيرة بعد هدف ويلبيك. وكان هال تقدم 2-0 على أرسنال في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي خلال مايو أيار الماضي قبل أن ينتفض فريق المدرب فينغر ليفوز 3-2 بفضل هدف من آرون رامسي في الوقت الإضافي.

وقال بروس، الذي يحتل فريقه المركز التاسع برصيد عشر نقاط من ثماني مباريات: “اليوم لم أعتقد أن شباكنا ستهتز لأننا كنا نلعب بارتياح. نضبت طاقتنا بشكل سيء وارتكبنا بعض الأخطاء لكن لا أتذكر أن حارس مرمى فريقي تصدى لأي فرصة”.

وأضاف، “كي أكون منصفا لسانشيز فإنه نجح في تجاوز ثلاثة من لاعبينا في الدقيقة الأخيرة وهذا ليس بالأمر السهل”. وتابع، “أرسل تمريرة رائعة إلى ويلبيك الذي سدد الكرة ببراعة. هذا يثير الاحباط بشدة لأنني اعتقدت أننا سنتماسك”.

كما أكد كورتيز دافيز، مدافع هال سيتي، أن منافسه أرسنال أصبح فريقا ضعيفا ليس له قوة، وذلك بعدما تعادل الفريقين يوم السبت الماضي بهدفين لكل منهما في الجولة الثامنة من الدوري الإنكليزي على ملعب الإمارات.

دافيز قال في تصريحات نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “أرسنال ضعيف مقارنة بفرق مثل تشيلسي أو مانشستر سيتي، كما أنه أهدر فرصتين للتعاقد مع المتألق محمد ديامي لاعب وسط “التايغرز” في وقت سابق، وهو الآن في أمس الحاجة لخدماته لأنه يفتقد لهذه النوعية من اللاعبين الأقوياء”.

وأضاف، “معجب بطريقة لعب أرسنال عامة، لكنه لا يرتقي لمستوى القتال على الكرة وخوض معركة على الملعب، فعندما تقارن ذلك مع أداء “البلوز” أو السيتي تجد الأمر مختلفا للغاية وخاصة في الروح القتالية”.

23