فينغر يغدق الثناء على سانشيز

استأثر المهاجم أليكسيس سانشيز باهتمام شديد بعد تألقه في مباراة وست هام حيث ساهم في فوز فريقه أرسنال الكبير بخماسية مقابل هدف وحيد على جاره اللندني في المباراة التي جمعتهما على الملعب الأولمبي لحساب الجولة الرابعة عشرة من منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز.
الاثنين 2016/12/05
يحلق عاليا

لندن - أغدق الفرنسي آرسين فينغر المدير الفني لأرسنال الثناء على مهاجمه أليكسيس سانشيز بعد ثلاثيته الرائعة في شباك وست هام يونايتد. وأنهى الدولي التشيلي المخاوف التي كانت تحيط بشأن لياقته البدنية، بعد أن قدم عرضا رائعا ليصل إلى هدفه رقم 13 في جميع المسابقات، بينها 11 هدفا في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وقال فينغر في تصريحات صحافية “خرجنا بأداء مقنع ونتيجة جيدة جدا. لقد خلقنا العديد من الفرص، تستطيع أن ترى كيف عانى وست هام من غياب الثقة في ملعبه، لكن أيضا مردودنا في المباراة كان قويا”.

وأضاف “سانشيز كان حاضرا ذهنيا في المباراة، لطالما كان بمقدوره منحك شيئا خاصا، إنه لاعب مقاتل وأنيق، لن تجد العديد من اللاعبين مثله، دائما يعطيك مفاجآت سارة”.

وأتم قائلا “لديه كل المقومات ليُصبح مهاجمًا عالميّا، وأظهر ذلك في كل مباراة حتى الآن. في مباراة مثل مباراة وست هام، كان سريعا جدا في قطع الكرات والركض، يقاتل على كل كرة، يظهر أن أفضل المهاجمين حاليا في كرة القدم من أميركا اللاتينية، عليك أن تعترف بذلك، إن نظرت إلى المهاجمين الكبار في أوروبا ستجدهم من أميركا اللاتينية”.

وهنأ النجم الفرنسي السابق تييري هنري أسطورة نادي أرسنال مهاجم الفريق التشيلي أليكسيس سانشيز على تسجيله ثلاثة أهداف أمام وست هام يونايتد.

وقال هنري الذي يعمل مساعدا للمدرب الإسباني روبرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا “تهانينا أليكسيس سانشيز على الهاتريك الرائع”. يعتبر سانشيز خامس لاعب من أرسنال يسجل هاتريكًا في ديربي لندني في الدوري الممتاز، بعد كانو وويلتورد وهنري وفان بيرسي. بالفوز 1-5، عادل أرسنال أكبر انتصاراته في ملعب وست هام في تاريخ الدرجة الممتازة، حيث أنه ربح 0-4 في 1925 و1963 و1999.. أرسنال ربح الآن في 50 ملعبا مختلفا في عهد الدوري الممتاز، فقط ليفربول أكثر (51). تلقى وست هام 5 أهداف في مباراة على أرضه في الدوري الممتاز لأول مرة منذ 16 مارس 2002 عندما خسر 3-5 من مانشستر يونايتد.

فابريغاس لم ينجح في إقناع أنطونيو كونتي مدرب البلوز بقدراته، حيث لم يشارك سوى في 6 مباريات هذا الموسم

ويبحث وكيل أعمال المهاجم الدولي التشيلي سانشيز عن أضخم عرض ممكن تقديمه لموكله من أحد أندية الدوري الصيني الممتاز، في خطوة غير متوقعة لعشاق أرسنال بصفة خاصة وعشاق كرة القدم بصفة عامة.

ويعمل أرسنال منذ بداية هذا الموسم على تمديد عقد أليكسيس لمدة طويلة، إلا أن المحادثات تعثرت عدة مرات بسبب مطالبته بأجر أسبوعي يصل إلى نحو 250 ألف جنيه إسترليني، أي أنه يسعى لتحطيم الرقم القياسي في معدل أجور النادي اللندني الذي سبق له أن خسر سمير نصري وروبن فان بيرسي لرفضه التمديد لهما بسبب مطالبتهما بأجور مرتفعة.

وأكدت الصحف البريطانية أن مستشار اللاعب صاحب الـ27 عاما يبحث عن فرصة حقيقية لنقله إلى الشرق الأقصى المزدهر منذ ثلاثة أعوام، بحيث يحصل على راتب أسبوعي قدره 300 ألف جنيه إسترليني!.

وينتهي العقد الحالي للنجم التشيلي مع المدفعجية في صيف عام 2018 براتب أسبوعي قدره 130 ألف جنيه إسترليني، بينما يحصل لاعبون أقل منه فنيا على مثل هذا الراتب أو أكثر في أندية أخرى مثل مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي.

ويواجه أرسنال صعوبات كبيرة لإقناع مسعود أوزيل أيضا بالتمديد منذ بداية الموسم الجاري، إذ ينتهي عقده في صيف 2018، وقد بدأ مانشستر يونايتد يحوم مؤخرا حول صاحب الـ28 عاما لرغبة مورينيو الملحة في العودة إلى العمل معه من جديد.

من ناحية أخرى كشفت تقارير صحافية إنكليزية، عن سعي الفرنسي أرسين فينغر، للتعاقد مع الإسباني سيسك فابريغاس لاعب خط وسط أرسنال السابق وتشيلسي الحالي، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

ولم ينجح فابريغاس في إقناع الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني للبلوز بقدراته، منذ توليه المسؤولية الفنية للفريق، حيث لم يشارك سوى في 6 مباريات هذا الموسم وسجل هدفين فقط. ويسعى فينغر لاستعادة خدمات فابريغاس، الذي بدأ مسيرته رفقة صفوف الجانرز وحصد مع الفريق لقب كأس الاتحاد الإنكليزي عام 2005، وفقا لصحيفة “إكسبريس” البريطانية.

واستهدف فينغر فابريغاس، من أجل تعويض إصابة سانتي كازورلا، الذي سيغيب ثلاثة أشهر عن الفريق.

ويوجد عائق أمام إتمام الصفقة، يتمثل في جماهير الغانرز التي لم تسامح فابريغاس منذ رحيله عن صفوف الفريق إلى برشلونة الإسباني عام 2011. وارتبط اسم فابريغاس خلال الفترة الماضية، بالانتقال إلى صفوف ميلان الإيطالي، الذي من المحتمل أن يؤجل الصفقة إلى الصيف المقبل. وأشار التقرير أيضا إلى تفكير إدارة تشيلسي، قبل التفريط في فابريغاس لأرسنال والذي يعد خصما قويا للفريق، في المنافسة على لقب البريميرليغ.

23