فينوس الأقرب لصادرة الماسترز

الأحد 2017/10/22
تنافس محموم في ملعب مغلق

سنغافورة - يتوج موسم كرة المضرب لهذا العام ببطولة الماسترز التي تنطلق الأحد في سنغافورة وتتنافس فيها أفضل ثماني لاعبات في العالم مع حظوظ وافرة لسبع منهن بينهن الأميركية المخضرمة فينوس وليامس لإنهاء الموسم في الصدارة.

وباتت الرومانية سيمونا هاليب خامس لاعبة تتصدر تصنيف لاعبات كرة المضرب المحترفات في 2017، إلا أن إنهاءها السنة في الصدارة غير مضمون، بل قد تكشف بطولة الماسترز عن تتويج لاعبة أخرى كالأميركية وليامس.

وفي غياب شقيقتها الصغرى سيرينا لم تفرض أيّ لاعبة هذه السنة هيمنتها على كرة المضرب النسائية، فتوزّعت ألقاب البطولات الأربع الكبرى بين أربع لاعبات، ولم تتمكن أيّ لاعبة من السيطرة على أرض الملعب بشكل ثابت.

وفي ظل هذا التذبذب في أداء اللاعبات والمنافسة المفتوحة، اعتبرت هاليب أن كل مباراة في بطولة سنغافورة التي تنطلق بملعب مغلق ستكون “بمثابة مباراة نهائية”.

وإضافة إلى هاليب ووليامس يمكن لكل من الإسبانية غاربيني موغوروتسا والتشيكية كارولينا بليسكوفا والأوكرانية إلينا سفيتولينا والدنماركية كارولين فوزنياكي واللاتفية يلينا أوستابنكو تصدّر التصنيف العالمي، بينما ستكون كارولين غارسيا أول فرنسية تشارك في هذه البطولة منذ 2007.

وقالت هاليب “لدينا أفضل ثماني لاعبات في العالم، وكل منهن تقدم كرة مضرب مجنونة. أريد المشاركة ومحاولة الفوز في كل مباراة”، فيما أكدت موغوروتسا أن “العودة إلى صدارة التصنيف مهمة. لن أكذب بهذا الشأن، لكنني أعرف أنه عليّ أن ألعب بشكل جيد”.

وقالت فينوس إن “بطولة الماسترز تختلف عن الدورات العادية”، وأضافت أن “العمق في اللعب يختلف. المنافسة أكبر بكثير. تشكل تغييرا جميلا”.

أما بليسكوفا فاعتبرت أنه تصعب معرفة أيّ من اللاعبات التي ستنهي السنة أولى. وقالت “من الصعب جدا الوصول إلى هناك (المركز الأول)، لكن من جهة أخرى نحن قريبات جدا من بعضنا البعض في التصنيف”.

ورغم أن غارسيا هي الوحيدة التي لن تكون قادرة على انتزاع الصدارة إلا أنها تدخل البطولة بمعنويات مرتفعة لا سيما بعد سلسلة من 11 انتصارا متتاليا في الفترة الماضية أحرزت خلالها لقب دورتي بكين وووهان، علما وأنها فازت على هاليب في نهائي الدورة الأولى.

23