فيورنتينا يرصد الفوز الرابع وبطاقة الدور الثاني لـ"يوروبا ليغ"

الخميس 2014/11/06
فيورنتينا يبحث عن العلامة الكاملة

نيقوسيا - تدور مساء اليوم الخميس منافسات الدوري الأوروبي لكرة القدم من خلال الجولة الرابعة من دور المجموعات للمسابقة القارية، وذلك بطموحات مختلفة بين جل الفرق.

تبحث أندية فيورنتينا الإيطالي ودينامو موسكو الروسي وليجيا وارسو البولندي عن الفوز الرابع على التوالي وبطاقات العبور إلى الدور الثاني، عندما تخوض الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي في كرة القدم “يوروبا ليغ”.

وسجلت الأندية الثلاثة بداية مدوية في المسابقة وحققت العلامة الكاملة في الجولات الثلاث الأولى، وهي تمني النفس بتجديد الانتصار على منافسيها في الجولة الثالثة لحجز مقعد لها في الدور الثاني مبكرا.

ويلتقي فيورنتينا مع ضيفه باوك سالونيك اليوناني معولا على عاملي الأرض والجمهور لكسب النقاط الثلاث وتكرار إنجاز مباراته ذهابا على أرض ضيفه 1-0.

ويتصدر فيورنتينا المجموعة الحادية عشرة برصيد 9 نقاط بفارق 5 نقاط أمام مطارده المباشر غانغان الفرنسي الذي يستضيف دينامو مينسك البيلاروسي صاحب المركز الأخير برصيد نقطة واحدة. أما باوك سالونيك فيحتل المركز الثالث برصيد 6 نقاط.

من ناحية أخرى أعرب نادي فيورنتينا الإيطالي عن رغبته في التعاقد مع مهاجم قلعة سراي التركي، جوران بانديف، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة. يأتي ذلك، في ظل رغبة إدارة النادي والجهاز الفني للفريق بالبحث عن لاعب يحل المشاكل الهجومية التي يعاني منها الفريق منذ بداية الموسم. ويذكر أن مسؤولي “الفيولا” على استعداد للتقدم بعرض في الشتاء من أجل إعادة بانديف من جديد إلى الدوري الإيطالي. وكان بانديف قد رحل عن الدوري الإيطالي، الصيف الماضي، من صفوف فيورنتينا إلى الفريق التركي.

ولا تختلف حال دينامو موسكو عن فيورنتينا في المجموعة الخامسة، فهو يستضيف استوريل البرتغالي بعد أسبوعين من الفوز عليه 2-1 في عقر داره.

ويتصدر دينامو موسكو برصيد 9 نقاط بفارق 5 نقاط أمام إيندهوفن الهولندي الذي تنتظره مواجهة صعبة نسبيا أمام مضيفه باناثينايكوس اليوناني صاحب المركز الأخير برصيد نقطة واحدة، فيما يحتل استوريل المركز الثالث برصيد 3 نقاط.

فرق فياريال ومونشنغلادباخ وتورينو وسلتيك تملك فرصة التأهل إلى الدور الثاني أيضا في حال فوزها خارج قواعدها

وسيكون الأمر ذاته في المجموعة الثانية عشرة التي يتصدرها ليجيا وارسو الذي يستضيف ميتاليست الأوكراني في مباراة سهلة على اعتبار فوز الفريق البولندي ذهابا قبل أسبوعين 1-0.

وفي المجموعة ذاتها، يلعب لوكيرين البلجيكي (3 نقاط) مع ضيفه طرابزون سبور التركي الثاني (6 نقاط).

وتملك فرق فياريال الأسباني وبوروسيا مونشنغلادباخ الألماني وتورينو الإيطالي وسلتيك الأسكتلندي وسالزبورغ النمسوي، فرصة التأهل إلى الدور الثاني أيضا في حال فوزها خارج قواعدها في الجولة الرابعة. ويحل فياريال ضيفا على زيوريخ السويسري، وبوروسيا مونشنغلادباخ على ابولون القبرصي في المجموعة الأولى، وتورينو الإيطالي على هلسنكي الفنلندي في الثانية، وسلتيك على استرا الروماني وسالزبورغ على دينامو زغرب الكرواتي ضمن المجموعة الرابعة.

وفي باقي المباريات، يلعب كوبنهاغن الدنماركي مع كلوب بروج البلجيكي (الثانية)، واستيراس تريبولي اليوناني مع توتنهام الإنكليزي الذي يمر بفترة صعبة سيما على المستوى المحلي بعد سلسلة نتائح سيئة في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وأصبح مركز توتنهام الحالي، أقرب إلى مراكز الهبوط منه لمراكز التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، الذي كان الهدف الرئيس في بداية الموسم عندما عُيّن بوشيتينو مدربا، حتى أن بدايته للموسم هي الأسوأ بين آخر ثلاثة مدربين لتوتنهام، هاري ريدناب وأندري فيلاش بواش وتيم شيروود، الذين أقالهم ليفي جميعهم من مناصبهم، حتى أن رئيس النادي اضطر لدفع مليوني جنيه إسترليني لساوثهامبتون لإخلاء سبيل المدرب الأرجنتيني كتعويض لخسارة خدماته.

وبات مشجعو نادي توتنهام يستشيطون غضبا بعد كل نتيجة لفريقهم اللندني في الدوري الإنكليزي، إذ باتت تساورهم شكوك بأن رئيس ناديهم دانيل ليفي عين المدرب الخاطئ مجددا، بعد محاولات عدة فاشلة.

وبدأت مجموعات كبيرة من جماهير توتنهام، التي نفد صبرها، تطالب بإقالة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوشيتينو بعد أقل من خمسة شهور على تعيينه، إذ أصبح المدرب الـ11 الذي يعينه رئيس النادي ليفي في 13 عاما من إدارته.

ويلاقي بشيكتاش التركي بارتيزان الصربي (الثالثة)، وقره باغ الأذربيجاني يواجه دنيبرو الأوكراني، وسانت إتيان الفرنسي يلعب ضد إنتر ميلان الإيطالي (السادسة)، وفيينورد الهولندي مع رييكا الكرواتي، وإشبيلية الأسباني حامل اللقب مع ستاندار لياج البلجيكي (السابعة)، وفولسبورغ الألماني مع كراسنودار الروسي، وإيفرتون الإنكليزي مع ليل الفرنسي (الثامنة)، وسبارتا براغ التشيكي مع سلوفان براتيسلافا السلوفاكي، ونابولي الإيطالي مع يونغ بويز السويسري (التاسعة)، ودينامو كييف الأوكراني مع البورغ الدنماركي، وريو افي البرتغالي مع ستيوا بوخارست الروماني (العاشرة).

23