فييرا يعود مدربا للإسماعيلي

النادي الإسماعيلي المصري يؤكد عودة البرازيلي جورفان فييرا لتولي إدارته الفنية.
الجمعة 2018/10/05
عائد بقوة

القاهرة - أكد النادي الإسماعيلي المصري الخميس عودة البرازيلي جورفان فييرا لتولي إدارته الفنية خلفا للمدرب الجزائري خير الدين مضوي الذي اعتذر عن مواصلة المهمة التي تولاها في مايو الماضي.

وأورد الإسماعيلي في بيان عبر موقعه الإلكتروني أن مجلس إدارته قرر تعيين فيررا “مديرا فنيا للفريق الأول، خلفا للجزائري خيرالدين مضوي الذي تقدر باعتذار عن عدم الاستمرار لسوء النتائج”.

وأشار الفريق المصري الذي حل ثانيا الموسم الماضي في الدوري المحلي خلف الأهلي، إلى أن فييرا (65 عاما) وصل إلى القاهرة حيث عقد اجتماعا مع إدارة النادي، ومن المقرر أن يبدأ الإشراف على تمارين الفريق في اليوم نفسه.

وأشار النادي إلى أن فييرا سيعمل بمعاونة مساعديه أحمد قناوي ومحمد محسن أبوجريشة، ومواطنه لويس كارلوس كمعدّ بدني، وسعفان الصغير كمدرب لحراس المرمى.

خبرة واسعة

سبق لفييرا أن تولي تدريب الإسماعيلي لفترة وجيزة عام 2001، علما أن المدرب الذي يحمل الجنسيتين البرتغالية والمغربية (بحسب الموقع الإلكتروني للإسماعيلي)، يحظى بخبرة واسعة في المنطقة العربية، إذ قاد المنتخب العراقي إلى لقب كأس آسيا عام 2007.

كما تولى فييرا الإشراف على أندية عدة منها القادسية الكويتي والزمالك وسموحة في مصر، ومنتخبي الكويت وسلطنة عمان لما دون 20 عاما، وصولا إلى نادي اتحاد كلباء الإماراتي الذي أقاله في سبتمبر بعد المرحلة الأولى من الدوري المحلي.

وقضى فييرا 329 يوما مدربا للزمالك، قاد خلالها الفريق 14 مباراة بالدوري حقق الفوز في 12 وخسر مبارتين ولم يتعادل، وعلى الجانب الأفريقي لعب 7 مباريات بدوري الأبطال، فاز في مباراة وتعادل في 5 وخسر مباراة، ليجمع 44 نقطة من أصل 63 نقطة.

أسباب الرحيل

ولم يلتق فييرا مع الأهلي في الدوري، لكنه خاض مباراة قمة وحيدة، كانت في دوري المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا، وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.  وقد رحل فييرا عن تدريب الزمالك بسبب توقف الدوري حينها بسبب أحداث الشارع المصري حينها، بالإضافة إلى عدم خوض الفريق لمباريات ودية جيدة في هذه الفترة، ولعدم وضوح الرؤية بالنسبة لانطلاق بطولة الدوري.

وتولى فييرا تدريب سموحة في 7 مباريات، فاز في 5 وتعادل مرة وخسر مرة، وحصد 16 نقطة من إجمالي 21 نقطة بنسبة نجاح تعادل 76 بالمئة، وسجل سموحة 13 هدفا ومعدله التهديفي 1.9 هدف كل مباراة، فيما دخل مرماه 7 أهداف بمعدل هدف كل مباراة. وتسببت مكالمة هاتفية مسجلة بين جورفان فييرا المدير الفني لسموحة ووكيل أعماله وقتها، في الإطاحة بالمدرب البرازيلي من تدريب الفريق.

وكان الإسماعيلي قد عيّن مضوي في مايو، مدفوعا بسيرة ذاتية “نصبته أحد أفضل مدربي القارة السمراء”، حسب ما قال النادي يومها. وتنقل الجزائري المنحدر من مدينة سطيف، بين أندية عدة في مسيرته التدريبية، بدءا من وفاق سطيف كمدرب مساعد عام 2008، وصولا إلى الإشراف على الجهاز الفني في 2013 وقيادة الفريق للتتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا في العام التالي، وفي 2015 بلقب البطولة المحلية. وتراجعت نتائج الفريق هذا الموسم، إذ يحتل حاليا المركز 14 (من 18).

23