في "البوكر" الطويلة سودانيان ومصريان وسوريان وأردني وعراقي وأربعة فلسطينيين

الخميس 2018/01/18
الفنان الفلسطيني وليد الشرفا من بين المترشحين

أبوظبي – أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر العربية” الأربعاء قائمتها الطويلة لدورتها الحادية عشرة، والتي ضمت 16 عملا لكتاب نصفهم يظهر للمرة الأولى بالقائمة.

وضمت القائمة أربع روايات فلسطينية هي “الحاجة كريستينا” للكاتب عاطف أبوسيف و”وارث الشواهد” للكاتب وليد الشرفا و”حرب الكلب الثانية” للكاتب إبراهيم نصرالله و”علي- قصة رجل مستقيم” للكاتب حسين ياسين.

كما بلغت القائمة روايتان من السودان هما “زهور تأكلها النار” للروائي أمير تاج السر و”الطاووس الأسود” للكاتب حامد الناظر، وروايتان من سوريا هما “بيت حدد” للكاتب فادي عزام و”الخائفون” للكاتبة ديمة ونوس، إضافة إلى روايتين من مصر هما “حصن التراب” للكاتب أحمد عبداللطيف و”شغف” للكاتبة رشا عدلي.

بينما ضمت القائمة رواية واحدة من الأردن هي “هنا الوردة” للكاتب أمجد ناصر، ومن السعودية “الحالة الحرجة للمدعو ك” للكاتب عزيز محمد، ومن الجزائر “الساق فوق الساق-في ثبوت رؤية هلال العشاق” للروائي أمين الزاوي، ومن العراق “ساعة بغداد” للكاتبة شهد الراوي، ومن الكويت “النجدي” للأديب طالب الرفاعي ورواية “آخر الأراضي” للبناني أنطون الدويهي.

وقالت إدارة الجائزة في بيان بموقعها على الإنترنت “شهدت دورة هذا العام من الجائزة ظهور أسماء كتاب للمرة الأولى على القائمة الطويلة وهم شهد الراوي ووليد الشرفا وأحمد عبداللطيف ورشا عدلي وعزيز محمد وأمجد ناصر وديمة ونوس وحسين ياسين”.

وأضاف البيان “شهد الراوي وعزيز محمد هما أصغر كتاب القائمة الطويلة سنا، كما أن الروايتين المترشحتين ‘ساعة بغداد‘ و‘الحالة الحرجة للمدعو ك‘ هما أول عمل روائي لكلا الكاتبين”.

وكشفت الجائزة في بيانها أيضا عن أسماء لجنة التحكيم والمشكلة من خمسة أعضاء برئاسة الناقد والروائي الأردني إبراهيم السعافين وعضوية المترجمة والشاعرة الجزائرية إنعام بيوض والكاتبة والمترجمة السلوفينية باربرا سكوبيتس والقاص الفلسطيني محمود شقير والكاتب والروائي السوداني جمال محجوب.

وقال رئيس مجلس أمناء الجائزة ياسر سليمان “تشمل القائمة الطويلة لهذا العام ثلة من الروائيين الذين تألقوا في سماء البوكر العربية في الماضي، وترافقهم مجموعة من الأسماء الجديدة التي تزيد الجائزة ألقا في الحياة الثقافية العربية”.

والجائزة العالمية للرواية العربية هي أكبر جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية، وترعاها مؤسسة جائزة البوكر في لندن بينما تقوم دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي بدعمها ماليا، ورغم الإشارة إليها في وسائل الإعلام على مدى السنوات السابقة باسم “البوكر العربية” إلا أنها تفضل تعريف نفسها باسم “آي باف”.

وتعلن إدارة الجائزة عن القائمة القصيرة لهذه الدورة في فبراير القادم على أن يحصل كل مرشح يصل إلى تلك القائمة على عشرة آلاف دولار، فيما يعلن عن اسم الفائز في 24 أبريل في أبوظبي عشية افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب، ويحصل على 50 ألف دولار إضافية.

15