في سبيل الخلافة العريفي مرشد سياحي

الثلاثاء 2014/06/03
العريفي لم تكفيه الدراهم والتبرعات فاتجه إلى السياحة والعملة الصعبة

الرياض - في جزيرة قبرص التركية مع الدكتور محمد العريفي نشاطات ترفيهية ورحلات سياحية وأمسيات تدريبية، أما عنوان الأمسيات فهي فن التعامل مع الآخرين، المتحدث الجذاب، الأسرة السعيدة، العرض سار حتى 10 من الشهر الجاري، احجز الآن ولا تفوت الفرصة.. "ملصق سياحي" أغرق مواقع التواصل الاجتماعي خاصة في السعودية، وكان سيكون عاديا لولا أن المرشد السياحي في الرحلة هو "محمد العريفي"، "الداعية"، قرة عين قطيعه وتاج رؤوسهم.

وأرفق الملصق الإعلاني بصور من “ملذات الحياة للمنتجعات السياحية التي لا تخلو من الاختلاط والفجور والفسوق”.

وسخر مغرد "المحاضرة أصبحت أمسية، الصيف القادم تصبح سهرة".

كان الإعلان سببا في كيل الانتقادات للعريفي في هاشتاغ “العريفي مرشد سياحي” حتى أن أحدهم علق “عندما أرى ردود الفعل في هذا الوسم أقول سبحان من أسقطه من عيون الناس بعدما ارتفع، ولكن هذه سنة الله في أهل الفتن”. ولم تخل التعليقات من السخرية من تاجر دين خسرت “تجارته” بعد أن ضيقت عليه سلطات بلاده فاتجه إلى السياحة في بلاد الخليفة.

ويؤكد مغردون “لم تجف دماء الذين غرر بهم بعد وهو “يسشور” لحيته ويتعطر ويجهز ملابس السباحة استعدادا للسفر إلى شواطئ تركيا، نسي أنه أعلن النفير قبل عام". وكتب آخر “الصيف الماضي في لندن وهذه السنة #العريفي_مرشد سياحي في بلاد الوالي المعظم”. كان العريفي أثار ضجة كبيرة الصيف الماضي، فبعد أن زمجر وأرعد وتوعد المتخاذلين والمتخلفين عن الجهاد شوهد بعدها بيوم في لندن “يصيف”.

استخدم "قطيع" العريفي أقذع العــبارات للـدفاع عن قرة أعينهم وجمارة قلوبهم وعصارة معدتهم

وكتب مغرد “صدقا، أحترم ذكاء هذا العريفي، قيمة رحلة العريفي للشخص الواحد سعرها (11280 ريالا) لمدة أربعة أيام تشمل التذكرة والإقامة وندوات الشيخ.. تاجر محترف”.وفسر بعضهم ذهابه بأن #السعودية ليست في حاجة إلى خبرته الآن وقد تأجل الجهاد”.

في المقابل قال بعضهم “صفوا النية، إنه فقط ذاهب إلى قبرص، معشوقة رجال المخابرات والعملاء ليحول المسابح الليبرالية المختلطة إلى إسلامية، سيريهم على أرض الواقع مضار الاختلاط من عري وسهرات، سترون كيف سينتقد المنكر في شاطئ العراة الذي يبعد عن مكان دجله 6 كيلومترات”.

وأثنى بعضهم على ذوق العريفي المميز.

وسخرت مغردة “فاضل إيه ماعملتوش يا أبو العريف؟ اتكل على الله واشتغل رقاصة!”.

وأكد مغرد أن لسان حال العريفي يدعو “اللهم ارزقني سفرة إلى أسبانيا لأرى الحضارة الإسلامية القديمة وسفرة إلى المالديف لأرى بديع صنعك وسفرة إلى سويسرا لأرى ألاء خلقك وسفرة إلى روسيا لأرى جمال خلقك، اللهم وارزق أصدقائي وقطيعي سفرة إلى الصومال والسنغال وأفغانستان وسوريا لنشر الإسلام”.

وكعادته، استخدم "قطيع" العريفي أقذع العبارات للدفاع عن قرة أعينهم وجمارة قلوبهم وعصارة معدتهم الذي لم تعد تكفيه الدراهم والدولارات والتبرعات فاتجه إلى تجريب السياحة والعملة الصعبة”.

19