في فنزويلا ممنوع الاقتراب من أسرار هوغو تشافيز

الرفيق، القائد، المناضل، الرئيس الثائر، ألقاب مختلفة تركها وراءه رئيس فنزويلا الراحل هوغو تشافيز، وتكاد أن تصبح أمرا مقدسا وغير معرّضة للانتقاد حتى من الفنانين الذين تفاجأوا بعدم عرض مسلسل تلفزيوني جديد يتناول حياة صاحب القميص الأحمر الشهير.
الخميس 2017/02/02
ممنوع تصوير الرموز

في فنزويلا، إحدى أبرز قلاع اليسار في العالم، تبدو معظم الأمور الحياتية العادية ممنوعة، فحتى محاولة اكتشاف أسرار حياة الرئيس الراحل هوغو تشافيز، قد تكاد تكون أمرا مستحيلا.

وجسدت السلطات ذلك المنحى على أرض الواقع الأربعاء، حينما منعت عرض مسلسل “إل كوماندانتي” التلفزيوني حول حياة تشافيز، الذي توفي عن عمر ناهز الـ59 عاما قبل أربع سنوات، معتبرة أن هذا الإنتاج الأميركي يمس بذكرى الرئيس الاشتراكي.

وكرد على رفض الحكومة الفنزولية المسلسل، بدأ التلفزيون الرسمي ببث أفلام وثائقية حول تشافيز، بينما علقت اللجنة الوطنية للاتصالات في تغريدة على تويتر مع وسم يوضح الحظر بالقول “هنا لا ننتقد تشافيز”.

وخلال أحد خطاباته الرنانة المعتادة، اعتبر الرئيس نيكولاس مادورو وريث تشافيز السياسي أن المسلسل “مجموعة نفايات”. وقال إن “المسلسل مليء بالأكاذيب حول تشافيز”، معربا عن غضبه من المسلسل الذي يحتوي على معلومات مغلوطة.

وبدأ عرض المسلسل الذي يتضمن 60 حلقة الاثنين في كولومبيا حيث تم تصويره وعرضه بعد ذلك بيوم واحد في عدة دول أميركية لاتينية والولايات المتحدة، حيث تقيم جالية أميركية لاتينية كبيرة هناك.

ومن أكثر المشاهد التي أثارت جدلا واسعا في فنزويلا ورفضها مادورو بشدة، تصوير تشافيز على أنه قاد انقلابا في العام 1992 وتم سجنه، لكن الحقيقة تكمن في أن صاحب القميص الأحمر الشهير وصل إلى الحكم في العام 1999 بعد فوزه في الانتخابات.

وليس ذلك فقط، فالمشاهد الأخرى سواء الخاصة بالانقلابات الثورية أو حتى ممارسة الجنس في قصر ميرافلوريس أثارت جدلا كبيرا وتسببت في غضب محبي تشافيز.

نيكولاس مادورو: المسلسل مليء بالأكاذيب حول هوغو تشافيز، إنه مجموعة نفايات

ويؤدي دور تشافيز في المسلسل الذي أنتجته شركة سوني بيكتشرز تلفيجن الأميركية، الممثل الكولومبي المعروف أندريس بارا، الذي سبق أن قام بدور تاجر المخدرات الشهير بابلو إسكوبار في مسلسل “سيد الشر”.

وقال بارا، الممثل الذى يلعب دور قائد للثورة البوليفارية، إن “المسلسل لا يقدم على أنه سيرة ذاتية لتشافيز ولكن دراما سياسية بشرية مستوحاة من حقائق مذهلة بالإضافة إلى جانب خيالي”.

وحاول تبرير ذلك حينما أكد أن المسلسل يحوي مشاهد رومانسية كثيرة، علاوة على مشاهد التجسس والخيانة التي ستكون على خلفية الصراع على السلطة.

ولم يستغرب البعض من المتابعين مما ورد في المسلسل الذي أحدث ضجة غير مسبوقة بالبلاد، فكاتب سيناريو المسلسل لم يكن سوى مويزيس ناييم، وزير التنمية الفنزويلي السابق والمعارض الشرس لكل من تشافيز ومادورو.

وكان ديوسدادو كابيلو القائد العسكري للثورة أعلن من قبل أن هناك العديد من المشاهد في المسلسل لا تليق “بالقائد هوغو تشافيز”.

ونقلت صحيفة “الباييس” الإسبانية عن ماريسبال رودريغيز الزوجة الثانية للقائد الأعلى قولها “لو كان لدي مال، لرفعت دعوى قضائية ضد الشركة المنتجة للمسلسل”، وتظهر رودريغيز في المسلسل باسم مشابه، كما ظهر الزعيم الكوبي فيديل كاسترو بنفس الاسم.

وأعلن وزير الثقافة الفنزويلي إدان تشافيز، وهو شقيق الرئيس الراحل، إطلاق مشروعين أحدهما فيلم بعنوان “تشافيز إل كوماندانتي”، أما الثاني فهو مسلسل بعنوان “تشافيز الحقيقي”.

وولد هوغو تشافيز في 28 يوليو عام 1954 في الكوخ الطيني لجدته روزا إنيز تشافيز في قرية سابانيتا الفقيرة المعدمة، وقد ظل وفيا للفقراء الذين عايشهم في أفقر أحياء بلد يعوم على النفط، وفق روايات المقربين منه.

وأعلنت وفاته في السادس من مارس 2013 بعد صراع طويل مع مرض السرطان، بعدما طبع مرحلة سياسية فريدة من عمر أميركا اللاتينية، كما يصف ذلك عشاقه.

12