في كأس الكويت: العربي أمام اختبار السالمية

الثلاثاء 2013/10/29
حوار مشوق بين العربي والسالمية

الكويت- منافسات دور الثمانية لكأس ولي عهد الكويت لكرة القدم تستهل بمبارة قمّة تضع فريق العربي في مواجهة نظيره نادي السالمية، في رحلة يسعى من خلالها العربي إلى تعويض خيبة الموسم الماضي والعودة إلى الأضواء.

يطمح فريق العربي الذي أعفي من خوض الجولات الثلاث الأولى إلى تعويض إخفاقه في النهائي الموسم الماضي عندما يلتقي مع السالمية في دور الثمانية لكأس ولي عهد الكويت لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

وتأجلت مباراتا الكويت والقادسية أمام الجهراء والصليبخات في دور الثمانية إلى وقت لاحق بدلا من اليوم بسبب استعداد الفريقين لنهائي كأس الاتحاد الآسيوي المقرر في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وأعفي العربي من خوض الأدوار الثلاثة السابقة في البطولة التي جرت هذا الموسم بنظام جديد بسبب حصوله على المركز الثالث في الدوري الممتاز الموسم الماضي مما أهله مباشرة إلى دور الثمانية.

ويأمل العربي في التقدم لأبعد مدى في هذه البطولة على أمل تعويض خسارته اللقب الموسم الماضي لصالح غريمه اللدود القادسية في المباراة النهائية وكذلك مصالحة جماهيره بعد تأخره في الدوري هذا الموسم للمركز الثالث.

وسيدخل العربي اللقاء بمعنويات عالية بعدما استعاد توازنه ونغمة الفوز مجددا على حساب النصر 4-1 في الدوري الخميس الماضي خلال مباراة شهدت أربع حالات طرد وأحداثا مؤسفة بين البرازيلي ألكسندر غارسيا لاعب النصر وحكم المباراة سعد الفضلي.

وسيسعى المدرب البرتغالي جوزيه روماو، الذي كان قريبا من ترك الفريق بسبب تراجع النتائج، إلى تقديم عرض جيّد مستفيدا من تراجع مستوى السالمية في المباريات الأخيرة في الدوري. وسيعتمد العربي على محترفيه الأردني أحمد هايل والسوري محمود مواس والمخضرم فهد الرشيدي.

في المقابل سيعمل السالمية على استعادة توازنه مرة أخرى بتحقيق الفوز على العربي والتأهل إلى المرحلة المقبلة من البطولة في لقاء يدرك جيّدا مدى صعوبته. ويدخل السالمية اللقاء قادما من هزيمة مفاجأة في عقر داره أمام الساحل بهدف دون رد يوم السبت الماضي في الدوري.

وسيحاول الروماني ميهاي ستويكيتا مدرب السالمية تصحيح أخطائه في لقاء الساحل بعدما أراح عددا من اللاعبين استعدادا للعربي للعودة مجددا إلى طريق الانتصارات بعد ثلاث هزائم متتالية. وسيفتقد السالمية لجهود الأردني عدي الصيفي بسبب إصابة لحقت به في لقاء الساحل وكذلك فيصل العنزي.

كما تحوم شكوك حول مشاركة المحترف الغاني ستانلي أبوكا بداعي الإصابة أيضا. من المنتظر أن يعوض غيابهم وجود السنغالي مرتضى فال والمصري عمرو زكي ومحمد جراغ.

وقال الشيخ تركي اليوسف رئيس نادي السالمية للصحفيين "السالمية أمام مواجهة صعبة اليوم مع العربي ونسعى إلى تحقيق نتيجة إيجابية بعد سلسلة إخفاقات كان آخرها أمام الساحل". وفي مباراة أخرى يلتقي النصر مع الفحيحيل في لقاء يكتنفه الغموض خاصة بعد خسارة الفريقين في الجولة الماضية من الدوري الأول أمام العربي 4-1 والثاني أمام مضيفه الجهراء 3-1. وسيحاول النصر تحقيق الفوز على الفحيحيل معتمدا على فارق الخبرة والأداء بين لاعبي الفريقين.

22