في كوريا جراحات التجميل تبدأ منذ سن المراهقة

الاثنين 2013/10/21
سول.. العاصمة الآسيوية لجراحات التجميل

سول – تنتشر عمليات التجميل بين النساء اليافعات في كوريا الجنوبية، حيث تخضع الكثيرات لجراحات تغيير شكل الأنف أو تعديل شكل العين في ذكرى ميلادهن الثامنة عشرة. كما أن عدد الشباب الذين يخضعون إلى عمليات التجميل في ازدياد.

وفي حين تصنف الصين واليابان في مرتبة أعلى من كوريا الجنوبية من حيث عدد الأفراد الذين يجرون عمليات تجميلية، فإن سول صنعت سمعة بكونها العاصمة الآسيوية لجراحات التجميل. وتقدر الجمعية الدولية لجراحات التجميل أن نحو 20 بالمئة من النساء في كوريا الجنوبية خضعن لنوع ما من جراحات التجميل . وتقول جونج جي هاي (22 عاما): "أرادتني أمي أن أجريها حتى أبدو أجمل"، مشيرة إلى جراحة الجفن المزدوج التي خضعت لها عندما كانت في الثامنة عشرة.

وتضيف: "كلما عجلت في إجراء العملية كلما بدت طبيعية"، متحدثة عن العملية الجراحية لإعادة تشكيل الجلد المحيط بالعين لتبدو أوسع.

ويقول أستاذ الدراسات الاجتماعية الثقافية الألماني دانيل شفيكينديك بجامعة سونكيونجوان في سول إن ما يحدث في كوريا الجنوبية هو نظرية "أنا أيضا". ويضيف: "يخضع لها أيضا نجوم الرياضة، والغناء والسياسة، فبالتالي تريد أن تجريها أنت أيضا".

وتتصدر قارة آسيا قائمة عمليات التجميل في مختلف أنحاء العالم، حيث خضع لها أكثر من 4.3 مليون شخص في المنطقة في عام 2011. وأدى الإقبال الهائل في كوريا الجنوبية على عمليات التجميل إلى انخفاض تكلفة هذه الجراحات، ولكن رغم التقارير التي تفيد بعمل بعض الجراحين دون ترخيص فإن المعايير مازالت تعتبر مرتفعة.

ومن جانب آخر تشهد كوريا الجنوبية تصاعدا في عدد الشكاوى من قبل من يخضعون لمثل تلك العمليات وذلك لعدم حصولهم على المساعدة الطبية المطلوبة، أو تصحيح الخطأ، في حال فشل عملياتهم الجراحية.

24