قائد الجيش اللبناني يطالب فرنسا بأسلحة الهبة السعودية

الأربعاء 2014/08/06
الجيش اللبناني: المعركة مستمرة ضد الإرهابيين

بيروت - طالب قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي فرنسا بتسريع تسليم الأسلحة التي من المقرر أن يحصل عليها بموجب هبة سعودية، وذلك لمواجهة المجموعات المتشددة في عرسال التي هاجمت مواقع لبنانية كرد فعل على تدخل حزب الله في القتال إلى جانب الأسد.

وقال قهوجي إن “هذه المعركة تستلزم معدات وآليات يفتقد إليها الجيش”، مطالبا باريس بـ”الإسراع في تزويده بالمساعدات العسكرية اللازمة، عبر تثبيت لوائح الأسلحة المطلوبة ضمن الهبة السعودية”.

ولم يقدم الجيش تفاصيل عن هذه الأسلحة التي تأتي ضمن هبة قيمتها ثلاثة مليار دولار أميركي، أعلنت السعودية في ديسمبر 2013 عن تخصيصها لشراء أسلحة من فرنسا لصالح الجيش اللبناني.

ولفت قهوجي إلى أن الوضع الأمني في محيط عرسال “خطير”، مؤكدا أن “معركة جرود عرسال التي يخوضها الجيش ليست إلا حلقة من حلقات مواجهة الإرهاب بكافة أشكاله وأينما كان”.

العماد جان قهوجي: الجيش مصر على استعادة العسكريين المفقودين

وأكد أن “معركة الجيش ضد الإرهابيين والتكفيريين مستمرة”، مضيفا أن “الجيش مصر على استعادة العسكريين المفقودين”.

وبعد ساعات من موقف قهوجي، قال مساعد الناطق باسم الخارجية الفرنسية فنسان فلورياني “نحن على اتصال وثيق مع شركائنا من أجل تلبية احتياجات لبنان سريعا”، مؤكدا أن “فرنسا ملتزمة بالكامل بدعم الجيش اللبناني الذي هو ركيزة استقرار لبنان ووحدته”.

وسبقت الموقف الفرنسي رسالة دعم سعودية عبر عنها الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بتأكيده في اتصال هاتفي مع الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان “عزمه على الإسراع في تنفيذ الدعم الاستثنائي للجيش اللبناني”، بحسب ما أفاد المكتب الإعلامي لسليمان في بيان.

وجدد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، أبرز زعيم سني وأحد أبرز السياسيين الداعمين للمعارضة السورية، دعمه للجيش.

وقال الحريري في بيان “نعلن اليوم أن معركة الجيش ضد الإرهاب هي معركة كل اللبنانيين (…) وأننا سنكون ظهيرا سياسيا قويا للجيش”.

1