قائد عسكري ليبي:عودة الهدوء نسبيا إلى اجدابيا

السبت 2014/03/22
الجيش الليبي يكلف قوات من المنطقة الشرقية بالتدخل العسكري لفك الحصار

بنغازي - عاودت كتيبة علي حسن الجابر التابعة لرئاسة أركان الجيش الليبي السيطرة على معسكر "الحنية" بمدينة إجدابيا شرق ليبيا بعد أن انسحبت منه الليلة الماضية إثر اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة مع مقاتلين تابعين للفيدراليين بمنطقة الهلال النفطي .

وقال آمر كتيبة علي حسن الجابر العقيد محمد بوغفير إن كتيبته عاودت السبت السيطرة على المعسكر بعد أن انسحبت منه أمس لأسباب تكتيكية وتمكنت صباح اليوم من طرد مقاتلى ما يعرف بقوات برقة التابعة لإبراهيم جضران .

وأضاف بوغفير أن عناصر كتيبته تمكنوا من طرد مقاتلي ابراهيم جضران خارج المدينة بحوالي 20 كيلو مترا .

فيما رفض الجانب الآخر المتمثل في المكتبين السياسي والتنفيذي لما يعرف بإقليم برقة التصريح أو الأدلاء بأي معلومات لوكالة الأنباء الألمانية حتى الساعة.

ومن جانبه أكد أحد أعيان مدينة اجدابيا سالم صبحي أن الأوضاع الآن تتجه إلى التهدئة بعد مساع من شيوخ وحكماء المنطقة بعد ليلة دامية.

يشار إلى أن رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي كلفت قوات من المنطقة الشرقية بالتدخل العسكري لفك الحصار الذي يفرضه ابراهيم جضران ومقاتليه على الموانئ النفطية شرق البلاد منذ اكثر من 6 أشهر.

وهاجم مسلحون ينتمون للمكتب السياسي لإقليم برقة السبت قوات تابعة للجيش الليبي بمعسكر الحنية بمدينة أجدابيا مما أدى إلى سقوط العشرات من الجرحى من الجانبين .

وتسعى قوات مكتب برقة الذي يتزعمه ابراهيم الجضران لإبعاد القوات الحكومية المكلفة بتحرير المواني النفطية التي يسيطر عليها ويمنع من خلالها تصدير النفط منذ أكثر من ثمانية أشهر .

ويطالب الجضران من خلال هجوم قواته على المعسكر بمغادرة القوات المتواجدة فيه وبخاصة بعد أن قبضت القوات البحرية الأمريكية على الباخرة مورنغ غلوري عقب شحنها بكميات من النفط بقوة السلاح من ميناء السدرة وبطريقة غير شرعية

وكان البرلمان الليبي قرار تشكيل قوات من 10 مناطق عسكرية بالمنطقتين الشرقية والغربية لتحرير تلك الموانئ .

وأكدت رئاسة أركان الجيش الليبي أن قواتها المتواجدة بالمعسكر مشكلة من جميع المناطق الشرقية ومكلفة بفك الحصار عن الموانئ النفطية، وحذرت من الاقتراب من معسكراتِ هذه القوات ومواقِعها.

1