قائمة الطبوبي تفوز بمقاعد المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للشغل

الجمعة 2017/01/27
شكل جديد

تونس - فازت قائمة الوحدة التي يترأسها نورالدين الطبوبي بكامل مقاعد المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل، بفارق عريض عن القائمة المنافسة التي يترأسها النقابي قاسم عفية، وذلك بعد انتخابات أجريت على خلفية أشغال المؤتمر الثالث والعشرين للمنظمة الشغيلة.

وتضم القائمة الفائزة كلا من نورالدين الطبوبي، وبوعلي المباركي، وحفيظ حفيط، وعبدالكريم جراد، وكمال سعد، ومحمد المسلمي، وسمير الشفي، وأنور بن قدور، وسامي الطاهري، وصلاح الدين السالمي، ونعيمة الهمامي، ومنعم عميرة، ومحمد علي بوغديري.

وقال عبدالكريم جراد، عضو في القائمة الفائزة عقب إعلان النتائج، إنهم توافقوا على أن تؤول الأمانة العامة للاتحاد في صورة فوز قائمة الوحدة النقابية إلى رئيسها نورالدين الطبوبي.

وأفضت نتائج انتخابات أعضاء لجنتي المراقبة المالية والنظام الداخلي، خلال المؤتمر الثالث والعشرين للاتحاد العام التونسي للشغل، إلى إحراز العنصر النسائي على مقعد في كل لجنة .

وآلت المقاعد النسائية إلى كل من فضيلة المليتي باللجنة الوطنية للنظام الداخلي وحميدة العكاري باللجنة الوطنية للمراقبة المالية.

وتضم اللجنة الوطنية للنظام الداخلي في تركيبتها 5 أعضاء وهم بحسب ما أكدته مصادر مطلعة لوكالة تونس أفريقيا للأنباء، الحبيب الطريفي، والحبيب بوناب، وفضيلة المليتي، وصالح جلال والمولدي الراجحي.

كما تضم لجنة المالية في عضويتها 5 أعضاء وهم، بحسب ذات المصادر، كل من الحبيب حليم، والحبيب رجب، والحبيب الحزامي، وصالح بالعايبة، وحميدة العكاري.

وأسفرت عمليّة فرز الأصوات الأوليّة عن فوز 4 أسماء جدد في المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل وهم نعيمة الهمامي، عضو سابق بالنقابة العامة للتعليم الثانوي ومنسقة سابقة للمرأة العاملة وصلاح السالمي، كاتب عام الاتحاد الجهوي بالقيروان، ومحمد علي البوغديري، كاتب عام الاتحاد الجهوي ببن عروس، بالإضافة إلى منعم عميرة كاتب عام جامعة الأشغال العامة والتجهيز والإسكان.

وانطلقت، الأحد الماضي، أشغال المؤتمر الـ23 للاتحاد العام التونسي للشغل لتتواصل على امتداد 3 أيام. ولم يتم توجيه الدعوة للأحزاب السياسية ورئاسات الجمهورية والحكومة والبرلمان حفاظا على تقليد أرسي منذ مؤتمر جربة 2001 حرصا على استقلالية الاتحاد عن السلطة السياسية.

4