قاتل الفتى الفلسطيني أبوخضير ليس مختلا عقليا

الأربعاء 2016/04/20
"الحكم جاء متأخرا"

القدس - أعلنت محكمة إسرائيلية، الثلاثاء، أهلية المتهم الرئيسي الإسرائيلي في قتل الفتى الفلسطيني محمد أبوخضير بإحراقه حيا في العام 2014، ويمكن بالتالي محاكمته.

وأوضح بيان صادر عن وزارة العدل الإسرائيلية “وجدت المحكمة أنه في الوقت الذي ارتكبت فيه الجريمة، لم يكن المتهم يعاني من مشاكل عقلية”.

ويعتبر المتهم يوسف حاييم بن دافيد (31 عاما) المحرض والمنفذ الرئيسي لجريمة خطف وقتل محمد أبوخضير في 2 يوليو 2014 في القدس الشرقية المحتلة.

وكانت المحكمة قضت في 4 فبراير على شريكيه بالسجن مدى الحياة لأحدهما و21 عاما للثاني. وقال مهند جبارة، محامي عائلة أبوخضير “الحكم جاء متأخرا ولكنه خطوة في الاتجاه الصحيح”.

وقتل محمد أبوخضير (16 عاما) من حي شعفاط في القدس الشرقية المحتلة في الثاني من يوليو 2014 بعدما خطفه ثلاثة إسرائيليين وضربوه ونكلوا به ورشوا عليه البنزين وأحرقوه وهو على قيد الحياة في غابة في القدس الغربية.

وساهمت الجريمة في اندلاع حرب غزة في يوليو وأغسطس 2014.

2