قاديروف يحتفي بعيد ميلاد كبرى بناته وفق التقاليد الشيشانية

الخميس 2016/01/07
الحديث عن هذه البنت الكبرى يحلو للرئيس الشيشاني

غروزني - بعيدا عن ضغوط الحياة السياسية، احتفل الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف ليس برأس السنة الميلادية الجديدة فحسب، بل كذلك بيوم ميلاد كبرى بناته الست وتدعى عائشة.

وفي آخر يوم من العام المنقضي واحتفاء بهذه المناسبة نشر قاديروف صورته على حسابه في الشبكة الاجتماعية “إنستغرام” مع عائشة التي بلغت سن الـ17 من العمر، وهما يقفان على خلفية جبال القوقاز في لباس شعبي شيشاني.

وكتب الرئيس تعليقا على الصورة “السلام عليكم! يسرني أن أهنئ حفيدة أول رئيس للشيشان بطل روسيا أحمد حاجي قاديروف وهي عائشة الابنة الكبرى في عائلتي أنا ومدينة (زوجة قاديروف)”.

كما أشار إلى أن الحديث عن هذه البنت يحلو له “لأن عائشة تلتزم بتقاليدنا منذ زمن الطفولة وتحترم اسم جدها بقداسة.. وقد أصبحت تحفظ القرآن.. كما تقدم عائشة مساعدة ودعما كبيرين لمدينة في تربية أخواتها وإخوانها الصغار وتعد مثالا يقلدونه”.

واختتم الرئيس الشيشاني تهنئته بتمني السلامة والصحة والنجاح لابنته، لكن الكثير من الفضوليين علقوا على الصورة بطريقة طريفة حيث اعتبروا أسلوب احتفائه بعائشة وكأنه يبحث عن عريس لها.

من جهتهم، أعرب متابعو قاديروف في “إنستغرام” عن إعجابهم بجمال الفتاة، مشيرين إلى أنها شبيهة بأمها. كما لفت البعض الآخر إلى أنها “ابنة مستحقة لوالدها”.

وكانت عائشة قاديروف قد حفظت القرآن الكريم في خريف عام 2012، وتطلب منها ذلك سنتين فقط، وحصلت بذلك على لقب “الحافظة”، وهي الثانية في عائلة قاديروف حافظة القرآن، ويمنح لقب حافظ/ حافظة لمن يستطيع حفظ جميع سور القرآن.

وعند قاديروف 9 أولاد، هم 3 أبناء و6 بنات، كما يرعى قاديروف طفلين أخذهما من دار للأيتام عام 2007.

ويتمتع نجل الزعيم الشيشاني أحمد قاديروف، الذي اغتيل في مايو 2004، بقدر عال من التدين والتمسك بتعاليم الإسلام، وهو أمر جعله حريصا على زيارة المقدسات والمزارات الدينية الإسلامية كافة، وجعله يشارك في عملية غسل الكعبة عام 2010.

12