قاسم سليماني لم يصب في سامراء

السبت 2015/01/17
وجود سليماني في العراق يعكس تغلغل طهران في العراق

طهران - نفى مساعد وزير الخارجية الإيراني أمير عبداللهيان أمس الأنباء التي أوردتها وسائل إعلام غربية عن إصابة قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بجروح خطرة في مدينة سامراء العراقية.

وكان سبب رواج الخبر تسجيل غياب سليماني فجأة عن الساحة العراقية، بعد أن ظل حاضرا فيها بشكل مستمر منذ أشهر حتى اعتبره عراقيون القائد الميداني الفعلي للقوات العراقية في حربها ضد تنظيم داعش هناك.

ونقلت وكالة أنباء إيران الرسمية إرنا عن عبداللهيان قوله إنّ سليماني بصحة جيدة وموجود حاليا في إيران.

وكانت مواقع إخبارية وبعض وسائل إعلام غربية نشرت أخبارا حول إصابة قاسم سليماني بجروح بالغة؛ إثر هجوم انتحاري لتنظيم داعش في مدينة سامراء العراقية، مضيفة أن سليماني نُقل على إثر ذلك إلى طهران لتلقي العلاج.

وسليماني هو القائد العام لما يعرف بفيلق القدس، الفرقة التابعة للحرس الثوري الإيراني المكلّفة بتنفيذ العمليات الخاصة خارج إيران. وهو يتلقى بشكل مباشر أوامره من المرشد الأعلى علي خامنئي الذي هو أيضا القائد الأعلى للحرس الثوري.

3