قاسم سليماني مخاطبا ترامب: ستبدؤون الحرب لكن نهايتها نحن من سيفرضها

طهران تهدد الولايات المتحدة بإيقاف الملاحة في البحر الأحمر وقطع تصدير النفط إلى الغرب.
الخميس 2018/07/26
حرب كلامية تتصاعد بين طهران وواشنطن

طهران- وعد قاسم سليماني رئيس فيلق القدس الإيراني التابع للحرس الثوري الإيراني بأن الحرب إذا شنت من قبل الولايات المتحدة على ايران، ستكون طهران من يفرض نهايتها.

وقال سليماني في تجمع أمام عناصر الحرس الإيراني، مخاطبا الرئيسي الأميركي دونالد ترامب "أنتم ستبدأون هذه الحرب لكن نهايتها نحن من سيفرضها"، مضيفا "أتهددنا، نحن عشاق الموت؟".

واعتبر مراقب سياسي عربي مقيم في لندن تصريحات سليماني محاولة لبث الحماس بين عناصر الحرس الإيراني إثر تصاعد المخاوف داخل أروقة القيادات الإيرانية من العقوبات الأميركية واحتمالات التصعيد الحربي في المنطقة.

وقال المراقب في تصريح لـ"العرب" "لقد سمعنا مثل الكلام والوعود مطلع تسعينات القرن الماضي قبل حرب الخليج الثانية، لكن النتائج ما يكشف عنه الوضع المتردي في العراق والمنطقة برمتها.

وهدد سليماني بتعطيل الملاحة في البحر الأحمر الممر الرئيسي لمرور صادرات النفط إلى الدول الغربية قائلا "البحر الأحمر لم يعد آمناً"، في إشارة منه إلى قيام ميليشيات الحوثي بشن هجوم على ناقلتي نفط سعوديتين، الأربعاء، ما يدل على تورط إيران بشكل مباشر بتهديد الملاحة في البحر الأحمر بالإيعاز لميليشيات الحوثيين التابعة لهم بمهاجمة ناقلات النفط.

وأوقفت السعودية الخميس صادراتها النفطية بشكل مؤقت بعد تعرض إحدى ناقلاتها لهجوم من قبل الميليشيات الحوثية في اليمن.

ونقلت قنوات تلفزيونية ايرانية عن سليماني قوله "أنا ندّكم وقوات قدسي هي أنداد لكم... أنا أقول لكم يا سيد ترامب المقامر، أقول لك اعلم أن في اللحظة التي أنت فيها عاجز عن التفكير نحن قريبون منك في مكان لا تتصوره أبدا. نحن شعب الشهادة، نحن قد خبرنا أحداثا كثيرة، تعال نحن بانتظارك، نحن رجال الوغى وأندادك أنت".

والبحر الأحمر أحد أهم طرق التجارة في العالم بالنسبة لناقلات النفط.

وقال سليماني في توجيه خطابه إلى الرئيس الأميركي إن دونالد ترامب يجب أن يوجه إليه هو الحديث عندما يهدد الجمهورية الإسلامية.

ونقلت وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء عن سليماني قوله في مدينة همدان بوسط إيران "كجندي.. من واجبي الرد على تهديدات ترامب... إن كان يريد استخدام لغة التهديد... فعليه أن يتحدث إلي لا إلى الرئيس" مشيرا إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني.

وأضاف “أتهددنا، نحن عشاق الموت؟ وأنا عطش لأن أريق دمائي في هذا المجال. نحن عطشى، أتهددنا؟”.

وتابع مخاطبا الإدارة الأميركية “أنتم تعرفون قوتنا في المنطقة وتعرفون إمكانيتنا في الحرب غير المتكافئة”.

وتأتي هذه التهديدات بعدما حذر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب في تغريدة على تويتر الاثنين الماضي، روحاني من مغبة تهديد أميركا بالقول: "إياك أن تهدد أميركا مرة أخرى وإلا ستواجه عواقب لم يواجهها سوى قلة عبر التاريخ".