قاعدة اليمن تختبئ خلف داعش

الثلاثاء 2016/05/17
الحرب مستمرة ضد الإرهاب

المكلا (اليمن) - أكّد مصدر قَبلي يمني وقوف تنظيم القاعدة وراء التفجيرات الدامية التي ضربت مدينة المكلاّ مركز محافظة حضرموت بشرق اليمن، وجاءت كرد فعل انتقامي على هزيمة التنظيم هناك على يد القوات اليمنية وقوات التحالف العربي.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية، إن البيانات المنشورة على الإنترنت والتي يتبنى فيها تنظيم داعش قتل وجرح العشرات في المكلا “وهمية”، وأنّ تنظيم القاعدة وراء الهجمات.

وشرح أنّ تنظيم القاعدة لجأ إلى هذه الطريقة للتغطية على مسؤوليته عن قتل وجرح العشرات من أبناء قبائل حضرموت من مدنيين ومنتسبين للقوات اليمنية لأنّه يضم في صفوفه عناصر تنتمي للقبائل ذاتها ما يعني تورط هؤلاء في قتل أبناء جلدتهم.

ولم ينف المصدر وجود داعش في اليمن، لكنه أكّد أنه غير فاعل بدرجة كبيرة، وأنّ التنظيم يسكت عن البيانات المنسوبة إليه، لأن مثل تلك الهجمات لا تسوؤه مهما كانت دمويتها بل يرى في نسبتها إليه خدمة له لإعلان وجوده في اليمن.

3