قاعدة عسكرية إيرانية تستهدف إسرائيل

مسؤولون استخباريون يؤكدون أن القاعدة الجديدة التي دشنتها طهران تحتوي على مخازن تستخدم لتخزين الصواريخ وقادرة على ضرب كل إسرائيل.
الخميس 2018/03/01
إيران تستثمر حالة الفوضى لبناء قواعد عسكرية لتكريس نفوذها في سوريا

دمشق – تعمل إيران بشكل حثيث على الاستثمار في حالة الفوضى السورية لبناء قواعد عسكرية تهدف من ورائها إلى تكريس نفوذ دائم لها في هذا البلد وأيضا تحويله إلى منطلق لنشاطات عسكرية تستهدف قوى مناوئة لها على غرار إسرائيل.

وأكدت قناة “فوكس نيوز” الأميركية أن إيران أنشأت قاعدة جديدة خارج العاصمة دمشق متحدية بذلك التحذيرات الإسرائيلية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد شدد في كلمة له بمؤتمر ميونيخ للأمن الذي انعقد من 16 إلى 18 فبراير على أنه لن يسمح لطهران بترسيخ موطئ قدم لها في سوريا، وأن حكومته لن تتوانى عن توجيه ضربة مباشرة لها في حال استهدفت الأمن القومي الإسرائيلي، فيما يبدو توجها إسرائيليا لتغيير قواعد اللعبة بين الجانبين.

ونقلت “فوكس نيوز” عن مسؤولين استخباريين غربيين قولهم إن القاعدة الجديدة التي دشنتها طهران تحتوي على مخازن تستخدم لتخزين الصواريخ “قادرة على ضرب كل إسرائيل”.

ونشرت القناة صورا من الأقمار الصناعية التقطتها “إيماجيسات إنترناشونال” تظهر على ما يبدو أنه قاعدة إيرانية جديدة تقع على بعد حوالي 12 كيلومتراً شمال غرب دمشق والتي يعتقد أنها تدار من قبل فيلق القدس، الذراع الخارجية لحرس الثورة الإيراني.

وتظهر الصور مخازن لتخزين صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، وتشبه القاعدة التي أقامها الإيرانيون جنوبي العاصمة السورية والتي دمرتها إسرائيل في ديسمبر الماضي.

وسارعت إيران إلى نفي ما ورد في التقرير وذلك على لسان المتحدث باسم لجنة الأمن القومي الإيرانية، نقوي حسيني الذي قال إن بلاده موجودة في سوريا بطلب من الحكومة وأن دورهم لا يتعدى الجانب الاستشاري.

2