قبائل اليمن تنتفض بوجه تسليح الحوثيين

السبت 2015/01/03
احتقان شعبي كبير لتنامي نفوذ الحوثيين

عدن - قالت مصادر قبلية ان اشتباكات بين الجيش اليمني ورجال قبائل في محافظة مأرب خلفت سبعة قتلى وأكثر من 15 جريحا.

وأبلغت المصادر وكالة رويترز ان رجال القبائل في المنطقة اعترضوا قوات لواء بالجيش كانت في طريقها من محافظة شبوة الجنوبية الى العاصمة صنعاء.

وقالت المصادر القبلية ان رجال القبائل اعتقدوا ان تلك القوات يقودها أنصار للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي يعتقدون انه يدعم الحوثيين وكانت في طريقها لتسليح الحوثيين في منطقتهم.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات العنيفة بين الجانبين أدت الى وفاة خمسة جنود واثنين من رجال القبائل واصابة 15 جنديا آخرين وعشرات من رجال القبائل.

ويقول دبلوماسيون غربيون ومسؤولون يمنيون ان الحوثيين يتلقون دعما من صالح الذي فرض عليه مجلس الامن التابع للامم المتحدة عقوبات في العام الماضي لتهديده السلم والاستقرار في اليمن وهو اتهام ينفيه.

وقال مصدر قبلي ان رجال القبائل في مأرب تمكنوا من الاستيلاء على معدات واسلحة تخص القوات. وقال المصدر ان التوترات تراجعت بعد محادثات بين الحكومة ورجال القبائل الذين وافقوا على تسليم الاسلحة التي استولوا عليها الى وزارة الدفاع.

3