قبعة تمنع سقوط الشعر لدى مرضى السرطان

الخميس 2015/06/18
القبعة ليس لها آثار جانبية باستثناء الصداع الناتج عن انخفاض الحرارة

هانوفر (ألمانيا) – كشف فريق من الباحثين في مستشفى ألماني كبير عن قبعة باردة مصممة حديثا توضع على الرأس يمكن أن تساعد بشكل ملحوظ على تقليل سقوط الشعر خلال العلاج الكيميائي لمرضى السرطان.

ويعد تساقط الشعر من بين الآثار الجانبية الأكثر تسببا في الضغط العصبي خلال علاجات سرطان الثدي، ولذا فإن تجنيب المرضى العبء النفسي الإضافي سوف يساعدهم على التعافي بشكل أسرع.

ولا تعد التقنية الأساسية في هذه الفكرة الأولى من نوعها، لكن في كلية الطب بجامعة هانوفر أتى تصميم جديد للقبعة الباردة المصنوعة من السيليكون بنتائج مبهرة خلال تجربة استمرت لمدة عام.

وقالت تجونج-ون بارك-سيمون، نائب مدير جناح علاج النساء أين أنهت 19 مريضة بسرطان الثدي حتى الآن العلاج الكيميائي باستخدام تلك القبعة “إننا كنا نشك للغاية ولكن ذهلنا بالنتائج”.

وتسمح القبعة التي تكون محكمة على الرأس بتبريد فروة الرأس إلى ثلاث أو خمس درجات مئوية، وتنظم مستشعرات عمل نظام التبريد. وتقوم هذه العملية بتضييق الأوعية الدموية الموضعية أسفل الجلد وتقلل كمية العلاج الكيميائي التي تصل إلى بصيلات الشعر.

وبعيدا عن بعض الشعور بالصداع الناتج عن انخفاض الحرارة، لم يتم رصد أي آثار سلبية أخرى لاستخدام هذه القبــعة حتى الآن.

غير أن الاستفادة من القبعة تختلف من مريض إلى آخر، حيث تكون النتيجة أقل فاعلية في بعض الحالات. كما أن هذا الأمر ليس مؤثرا في التعامل مع علاج جميع أنواع الأورام.

24