قبلة ماليا ابنة أوباما حديث الأميركيين

الثلاثاء 2017/11/28
اتهام صديقات ابنة أوباما بنشر الصور

واشنطن – لا حديث على الشبكات الاجتماعية في الولايات المتحدة الأميركية إلا عن قبلة ماليا ابنة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لصديقها.

وانتشر قبل أيام مقطع فيديو ظهرت فيه ماليا وهي تقبل شابّا بريطانيا بحرارة.

وشوهدت ماليا (19 عاما) تقف بصحبة الشاب الوسيم خلال مباراة لجامعتها "هارفارد" في كرة القدم بجامعة "ييل" التي تستضيف الحدث، ثم فجأة بدأت بتقبيله وسط الموجودين، بينما ظهرت ممسكة بسيجارة في يدها في صورة أخرى، وذلك بالمكان الخاص لتخييم طلاب هارفارد حتى قاطعهما رجل بقبعة بدأت بالحديث معه.

ودفع الهجوم على ابنة أوباما إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب وتشيلسي ابنة الرئيس الأسبق بيل كلينتون والمرشحة الخاسرة في الانتخابات الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون، للدفاع عنها على الشبكات الاجتماعية.

وعلقت إيفانكا على تويتر قائلة “يجب السماح لماليا أوباما بنفس الخصوصية التي يتمتع بها أقرانها في سن المدرسة، فهي شابة بالغة ومواطنة”.

وقالت تشيلسي “حياة ماليا أوباما الخاصة، كشابة، وطالبة جامعية، ومواطنة، لا ينبغي أن تكون ضحية نقرتكم (على فأرة الكمبيوتر). كونوا أفضل”.

ومن جانبها انشغلت وسائل الإعلام الأميركية بالبحث عن هوية صديق ماليا الجديد، حيث تبين أنه مراهق بريطاني يبلغ من العمر 19 عاما واسمه روري فارغارسون، ويدرس حاليا بمدرسة الرغبي الفاخرة التابعة لهارفارد في المملكة المتحدة.

وكشفت أن صديق ماليا الجديد يحظى بشعبية كبيرة في الجامعة، ووالده هو تشارلز فارقارسون، الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي ومدير شركة إدارة صناديق الاستثمار في لندن.

وبعد تحول قبلة ماليا وصديقها إلى حديث الأميركيين على الشبكات الاجتماعية، ألغى روري كافة حساباته على الشبكات الاجتماعية.

ويذكر أنه كثيرا ما تسلط الأضواء على تصرفات ابنتي أوباما؛ ماليا وساشا.

ومثلت ساشا الأخت الصغرى لماليا مادة خصبة أيضا للشبكات الاجتماعية قبل عدة أشهر، بعد أن التقطت لها عدة صور وفيديو أثناء تقبيلها شابا يدعى مات ميتزلر.

ووجهت انتقادات لاذعة لوالديها باراك وميشيل أوباما اللذين وصفا بأنهما والدان فاشلان، من قبل مستخدمي الشبكات الاجتماعية. وسبق أن انتشرت شائعات سابقة اتهمت ساشا (16 عاما)، بأنها “حامل”. وتتهم صديقات الفتاتين بنشر هذه الصور.

19