قبلة واحدة تنقل 80 مليون ميكروب

الأربعاء 2014/11/19
ممارسة التقبيل تسع مرات في اليوم ينقل البكتيريا اللعابية

امستردام- كشفت دراسة جديدة نشرت في مجلة “مايكروبيوم” أن القُبلة التي تستمر بين 2 و10 ثوان يمكنها أن تنقل ما يقرب من 80 مليونا من البكتيريا.

وعمل العلماء الهولنديون على فحص 21 من الأقران، ليتوصلوا إلى أن من يمارسون التقبيل تسع مرات في اليوم هم الأكثر عرضة لانتقال الميكروبات اللعابية بينهم.

وتقول الدراسات إن الفم يحتوي ما يزيد على 700 نوع مختلف من البكتيريا، إلا أن التقرير يكشف عن أن أنواعا منها تنتقل بطريقة أسهل من أنواع أخرى.

وكان فريق بحث من المنظمة الهولندية “تي إن أو” للبحث العلمي التطبيقي، قد وجه عددا من الأسئلة إلى 21 من الأقران لتقييم عاداتهم في التقبيل، بما في ذلك عدد المرات التي مارسوا فيها التقبيل خلال العام الماضي، بما في ذلك آخر قبلة حميمة. وأخذ الباحثون عينات بكتيرية من ألسنة المتطوعين في هذه الدراسة ولعابهم، قبل تقبيلهم لبعضهم البعض لعشر ثوان بالضبط وبعد ذلك أيضا.

وقال ريمكو كورت، قائد فريق البحث، إن “القبلة الفرنسية تعتبر مثالا قويا على التعرض لعدد ضخم من البكتيريا خلال فترة قصيرة”. وعمل فريق البحث الهولندي في دراسته تلك بالتعاون مع متحف “مايكروبيا” بمدينة أمستردام، الذي يعد أول متحف للميكروبات في العالم.

وفي أحد المعارض التي جرى افتتاحها حديثا، تجري استضافة الشريكين لمشاركة قبلة بينــهما، ثــم يُــقدم لــهما مباشرة تحــليل يــوضح المـــيكروبات التي انتــقلت بينهـما. ويرى الباحثون أن تلك المجتمعات البكتيرية قد تكون ضرورية للصحة ومنع انتشار الأمراض.

24