قبل ألف سنة من بناء الأهرامات نشأت مصر

الاثنين 2013/09/09
أهرامات الجيزة كنز مصر الذي لا يفنى

لندن- قال علماء من بريطانيا أنهم نجحوا في رصد نشأة دولة مصر والتأريخ لحكامها القدماء بدقة غير مسبوقة حتى الآن.

وأوضح العلماء أن دراستهم التي استندت بشكل أساسي إلى تحليل الآثار التي عثروا عليها في المقابر التاريخية أكدت أن المملكة المصرية تشكلت خلال 600 إلى 700 سنة فقط بعد نهاية العصر الحجري الحديث، أي أسرع مما كان معروفا حتى الآن.

وكان التأريخ للفترة التي تم فيها تأسيس الدولة في مصر يعتمد حتى الآن على آثار حفرية قليلة مما جعل هذا التأريخ لبدايتها غير دقيق نسبيا، غير أن علماء الآثار تحت إشراف مايكل دي من جامعة أوكسفورد فحصوا الآن أكثر من مئة عينة أثرية في متاحف مختلفة، وهي عينات من أجزاء نباتية وعظام وشع،.عثر عليها بشكل مفاجئ في المقابر الأثرية بمصر.

واستطاع العلماء تحديد تاريخ هذه القطع باستخدام طريقة الكربون المشع، وحددوا بذلك تواريخ العصور التي حكم فيها أول ثمانية ملوك تابعين للأسرة الأولى.

وحسب هذا التأريخ فإن ما يعرف بحضارة "البداري" في العصر الحجري الحديث لم تنته في الفترة القريبة من عام 4000 قبل الميلاد، ولكن بعد ذلك بنحو 200 إلى 300 سنة تقريبا "أي أن أصول مصر بدأت ألف عام قبل بناء الأهرامات" حسبما أوضح مايكل دي الذي رأى أن الدراسة تشير إلى أن مصر نشأت أسرع بكثير مما هو معروف حتى الآن.

وطبقا لذلك فإن حقبة ما قبل عصور الأسر الفرعونية الحاكمة، التي أعقبت العصر الحجري الحديث انتهت مع تولي الملك حور عحا، مؤسس الأسرة الأولى، في الفترة بين عامي 3111 و 3045 قبل الميلاد.

وقال الباحثون إن الملوك السبعة الذين تعاقبوا بعد ذلك على حكم مصر حكموها حتى عام 2900 قبل الميلاد تقريبا وذلك قبل أن يبدأ الملك حتب سخم وى أو "سخموي" في حكم الأسرة الثانية.

ولم يبدأ ما يعرف بعصر المملكة الثالثة القديمة إلا مع بدء حكم الأسرة الثالثة. ويعود بناء أهرامات الجيزة الشهيرة إلي الفترة بين عامي 2600 إلى 2500 قبل الميلاد تقريبا، أي في عصر الأسرة الرابعة.

يشار إلى أن أهرام الجيزة تقع على هضبة الجيزة في الضفة الغربية لنهر النيل، وهي ثلاث: هرم خوفو ويعتبر أول هذه الأهرامات وينسب للملك خوفو ثاني ملوك الأسرة الرابعة، الذي تولى الحكم بعد وفاة والده (سنفرو)، وقد بناه المهندس حم أونو على مساحة تبلغ 13 فدان، وللهرم مدخلان في الجهة الشمالية ومازال يحتفظ بجزء من كسائه عند القمة.

أما هرم خفرع فقد بناه الملك خفرع رابع ملوك الأسرة الرباعة وهو ابن الملك خوفو، وقد حكم مصر ست وعشرين سنة بنى خلالها ثاني أهرامات الجيزة بجوار هرم والده وهو أقل ارتفاعا منه، وقد شيد فوق مساحة 215 مترا مربعا، وله مدخلان في الجهة الشمالية، وما زال هو الآخر يحتفظ بجزء من كسوته الخارجية عند القمة.

أما الهرم الثالث وهو هرم منقرع، يعد أصغر الأهرامات الثلاث و يتموقع جنب هرمي والده خفرع وجده، والملك منقرع من الأسرة الرابعة كان من الملوك الأقوياء وحظي باحترام شعبه، ويعتقد المؤرخون أن فترة حكمه لم تستمر لأكثر من ثمانية عشر عاما لأن معظم تماثيله كانت غير مكتملة البناء.

12