قتلى في اشتباكات بين الحوثيين وموالين لصالح في صنعاء

الأربعاء 2017/11/29
تحالف مصالح بصدد الإنهيار

صنعاء - أفادت مصادر يمنية بسقوط قتلى وجرحى الأربعاء إثر اشتباكات اندلعت بين مسلحين من جماعة أنصار الله الحوثية من جهة، وأفراد موالين للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، في العاصمة صنعاء، الواقعة تحت سيطرة الجانبين منذ نهاية عام .2014

وقالت المصادر إن مسلحين حوثيين اقتحموا مسجد (الصالح) في حي السبعين بالعاصمة صنعاء، المؤمن من قبل حراسة تابعة لصالح، والذي يعتبر كأكبر المساجد اليمنية مساحة.

وأضافت أن "مسلحي الحوثي أصروا على البقاء في المسجد، إلا أن حراسته منعتهم من الاستمرار فيه، وهو ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى"، دون معرفة عدد دقيق لحصيلة الضحايا.

وتابعت المصادر أن "مسلحي الحوثي دخلوا المسجد بذريعة البقاء فيه حتى يوم غد الخميس، من أجل تأمين مهرجان يقيمه الحوثيون يوم غد في ميدان السبعين القريب من المسجد، إحياء لذكرى المولد النبوي".

وذكرت المصادر أن الطرفين استخدما الأسلحة الخفيفة والرشاشة خلال المواجهات، وأن مسلحي الحوثي منعوا المواطنين من المرور من عدة أحياء وشوارع قريبة من المكان نفسه.

وأفادت المصادر ذاتها أن الوضع مازال متوترا في العاصمة صنعاء، دون أن تعلق وسائل الإعلام التابعة للحوثي أو صالح، حول هذه المواجهات.

وكانت اشتباكات قد اندلعت بين الطرفين نهاية اغسطس الماضي، في العاصمة صنعاء، أسفرت عن سقوط قتلى من الجانبين، بينهم خالد الرضي، أحد مساعدي صالح.

ومازالت العلاقة متوترة، بين الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام( جناح صالح)، رغم إعلان الطرفين مساعيهما المتكررة لإزالة حالة الاحتقان السائدة.

1