قتلى في هجوم إرهابي على كنيسة جنوب القاهرة

الجمعة 2017/12/29
أحد الإرهابيين كان يحمل عبوات ناسفة

القاهرة- قالت مصادر أمنية إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا الجمعة في هجوم على كنيسة في ضاحية حلوان بجنوب القاهرة وإن قوات الأمن قتلت مهاجما.

وقالت مصادر إعلامية محلية إن الهجوم استهدف كنيسة مارمينا العجايبي في الضاحية. وهاجم مسلحين الكنيسة، وقالت المصادر إن مهاجما قتل برصاص الشرطة فيما تلاحق المسلح الثاني بعد أن لاذ بالفرار.

وحاول إرهابيا يحمل عبوات ناسفة ويرتدي سترة اقتحام كنيسة مار جرجس بالتقاطع الغربي بحلوان، أثناء خروج مصلين أقباط من القداس ثم أطلق وابلا من النيران عليهم ليسقط قتلى وجرحى بينهم ضابط ومجندين.

وأكدت المصادر أن منفذي الهجوم كانا إرهابيين تبادلا إطلاق النيران مع قوات الأمن المكلفين بتأمين الكنيسة، وتمكنت القوة الأمنية من تصفية أحدهما فيما لاذ الآخر بالفرار.

وقامت سيارات الإسعاف بنقل القتلى والمصابين لمستشفى النصر بحلوان. وأضافت أن القوة الأمنية تبادلت إطلاق النيران مع الإرهابي وأردته قتيلاً، فيما سقط قتلى من قوات الشرطة.

وفرضت قوات الأمن طوقاً حول الكنيسة ومنعت مرور السيارات والمارة، فيما قامت قوات المفرقعات بتمشيط المنطقة وأبطلت العبوات الناسفة التي كان يحملها الإرهابي. ويأتي الاعتداء قبل تسعة أيام من احتفال أقباط مصر بعيد الميلاد.

وكان الجيش المصري اعلن، الخميس أن ضابطا وخمسة جنود قتلوا في انفجار استهدف مركبة عسكرية في محافظة شمال سيناء المضطربة.

وقال الجيش في بيان "انفجرت عبوة ناسفة في إحدى المركبات الخاصة بالقوات المسلحة أثناء مداهمة إحدى البؤر الإرهابية (في شمال سيناء) نتج عنها استشهاد ضابط وخمسة جنود".

وينشط إسلاميون متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال سيناء المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة.

وقال البيان إن الجيش قتل ثلاثة "استمرارا لجهود القوات المسلحة في مكافحة العناصر الإرهابية بشمال سيناء تمكنت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني من القضاء على ثلاثة أفراد تكفيريين وبحوزتهم كمية من الأسلحة والذخائر وعدد من العبوات الناسفة وتدمير أربع عربات خاصة بالعناصر التكفيرية ومقتل من بداخلها".

وفي وقت سابق الخميس قالت مصادر أمنية إن متشددين قتلوا شرطيا ومدنيا وأصابوا بضعة أشخاص آخرين في هجوم على قوة تأمين فرع بنك بوسط مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

وأضافت المصادر أن المتشددين أطلقوا قذيفة آر.بي.جي على القوة ثم أطلقوا عليها الرصاص وردت القوة عليهم بإطلاق النار لكنهم لاذوا بالفرار.

ومنذ أكثر من أربع سنوات كثف متشددو شمال سيناء هجماتهم على الجيش والشرطة وقتلوا مئات من أفرادهما كما شنوا هجمات في القاهرة ومدن أخرى استهدف بعضها مسيحيين. ويقول الجيش إنه قتل مئات المتشددين في حملة عليهم تشارك فيها الشرطة.

1