قتلى في هجوم على موقع حدودي باكستاني

السبت 2014/05/31
لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم

إسلام آباد ـ قتل ما لا يقل عن 14 مسلحا وجندي السبت بعدما هاجم متمردون من أفغانستان موقعا حدوديا باكستانيا في شمال غرب البلاد المضطرب.

وقال مسؤول عسكري إن "إرهابيين من عبر الحدود" هاجموا عددا من المواقع الباكستانية في ناو توب في منطقة باجور القبلية حوالي الساعة 0515 صباحا بالتوقيت المحلي (الساعة 0015 بتوقيت جرينتش).

وقال المسؤول :"قتل 14 إرهابيا حتى الآن. استشهد جندي وأصيب اثنان بجراح خطيرة وتم إجلاؤهما".

واستعان الجيش بمروحيات مسلحة لتقديم الدعم وقامت بقصف مواقع المتمردين.

وقالت أفغانستان إن بعض المروحيات انتهكت مجالها الجوي.

وقال مسؤول أمني أفغاني، اشترط عدم الكشف عن هويته، لوكالة الأنباء الألمانية: "عبرت مروحيتان حربيتان باكستانيتان الحدود الجوية ودخلتا الأراضي الأفغانية في إقليم كونار صباح السبت. وشنت المروحيتان هجمات لنحو ساعة دون أي سبب ولكن الهجمات لم تسفر عن أي خسائر في الأرواح".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، ويعتقد أن زعيم طالبان الباكستانية مولانا فضل الله يختبئ في إقليم كونار المتاخم لحدود منطقة باجور. وكان فضل الله قد فر إلى أفغانستان عام 2009 بعد قتال مع الجيش في منطقة سوات التي كان يسيطر عليها في الماضي.

كان فضل الله قد صعد إلى موقع القيادة العام الماضي عندما قتل حكيم الله محسود في هجوم بطائرة أمريكية بدون طيار ولكن يتردد أنه يجد صعوبة في تأكيد سيطرته.

وأعلن قائد المتمردين النافذ خان ساجنا من وزيرستان الجنوبية الأسبوع الماضي انشقاق مجموعته عن متمردي فضل الله.

1