قتلى وجرحى في تفجير وسط أربيل

الأربعاء 2014/11/19
قوات البيشمركة والأمن الكردي يطوقون مكان الانفجار

اربيل (العراق) - استهدف هجوم انتحاري بسيارة مفخخة مبنى مجلس محافظة اربيل عاصمة اقليم كردستان في شمال العراق الاربعاء مما ادى الى اضرار مادية كبيرة وعدد غير محدد من الضحايا، بحسب ما افاد مسؤول كردي.

وقال المتحدث باسم مجلس المحافظة حمزة حامد لوكالة فرانس برس ان "هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة استهدف مبنى مجلس المحافظة وسط مدينة اربيل، ما ادى الى وقوع اضرار مادية كبيرة"، مشيرا الى ان عدد الضحايا لم يعرف بعد.

وقد أعلن التلفزيون العراقي الرسمي أن أربعة اشخاص قتلوا في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري عند مدخل أحد بوابات مبنى محافظة اربيل / 400 كم شمال بغداد/.

وذكر التلفزيون أن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه عند أحد بوابات مبنى محافظة اربيل رغم أن قوات الحماية أطلقوا الرصاص عليه ما تسبب في حصيلة اولية عن مقتل أربعة بينهم شرطيان.

وأفاد شهود عيان بأن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت اليوم عند مدخل مبنى محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق ما أوقع العشرات بين قتيل وجريح.

وأظهرت لقطات تلفزيونية عدة سيارات محطمة وآثار دماء على الحصى خارج مبنى المحافظة.

وتزامن الانفجار مع تواصل انعقاد مؤتمر التقارب بين العشائر العراقية في أربيل لليوم الثاني على التوالي بحضور مجموعة كبيرة من العشائر العراقية العربية والكردية والتركمانية والسريانية.

يذكر أن "تنظيم الدولة" يسيطر على مدينة الموصل شمالي العراق، بالقرب من أربيل.

الانفجار تزامن مع تواصل انعقاد مؤتمر التقارب بين العشائر العراقية في أربيل لليوم الثاني على التوالي بحضور مجموعة كبيرة من العشائر العراقية العربية والكردية والتركمانية والسريانية

وهدد متشددو "تنظيم الدولة"، الذين استولوا على مساحات كبيرة في شمال العراق خلال الصيف بشن هجمات على كردستان العراق لكن الإقليم نجح إلى حد كبير حتى الآن في تجنب الانزلاق في دائرة العنف.

ووقع آخر هجوم كبير في أربيل قبل أكثر من سنة عندما شن متشددون هجوما انتحاريا وبسيارة ملغومة على مقر جهاز الأمن، ووقع انفجار آخر في أغسطس لكن لم يصب فيه أحد.

ووقع الانفجار قرابة الساعة 11:45 (8:45 تغ) عند حاجز التفتيش الرئيسي على بعد نحو مئة متر عن المبنى، وفقا للمصدر.

ومبنى محافظة أربيل يقع وسط المدينة بالجانب الغربي من قلعتها التاريخية، كما يقع قرب سوق شعبي، إضافة إلى كون المنطقة موقع سياحي، عادة ما يكون مكتظا بالمدنيين في ذروة النهار.

واربيل عاصمة اقليم كردستان العراق الشمالي الذي يتمتع باستقلال ذاتي، بقيت اجمالا في منأى عن اعمال العنف التي تضرب مناطق عدة من العراق منذ اعوام.

وتخوض قوات البشمركة الكردية معارك على جبهات عدة في شمال البلاد، ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق منذ هجوم كاسح شنه في يونيو.

ويشن تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة، ضربات جوية ضد مواقع التنظيم في العراق، اضافة الى مناطق سيطرته في سوريا المجاورة.

وحسب الشهود ، سارعت قوات البيشمركة والأمن الكردي ( الاسايش) الى اغلاق الطرق المؤدية الى مكان الانفجار وسمحت لفرق الاسعاف بنقل المصابين والضحايا لمستشفيات المدينة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الساعة 9:40 تغ، كما لم تعقب عليه سلطات الإقليم حتى الساعة ذاتها.

1