قتلى وجرحى في هجوم صاروخي للحوثيين على مدينة مأرب

الجيش اليمني يسيطر على جبل استراتيجي من قبضة الحوثيين في محافظة الجوف.
الثلاثاء 2018/05/22
انتهاكات متواصلة للحوثيين

صنعاء - أبلغت مصادر أمنية وطبية رويترز الثلاثاء بأن ما لا يقل عن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 20 جراء إطلاق حركة الحوثيين اليمنية صاروخا على مدينة مأرب.

وكانت قناة العربية ذكرت في وقت سابق أن الحوثيين أطلقوا صاروخ كاتيوشا على حي سكني وسط مأرب الواقعة تحت سيطرة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا.

وتخوض حكومة هادي، التي يساندها تحالف تقوده السعودية، قتالا ضد حركة الحوثي منذ 2015 في حرب دفعت البلاد إلى شفا المجاعة.

وتقول الأمم المتحدة إن عشرة آلاف شخص لقوا حتفهم في الحرب المستمرة منذ ثلاث سنوات وإن ثلاثة من كل أربعة يمنيين بحاجة للإغاثة الإنسانية. ويبلغ عدد سكان اليمن 22 مليون نسمة.

لكن قوات الجيش الوطني الموالية للحكومة الشرعية عازمة على القضاء على خطر الحوثيين المتواصل في المنطقة بإيعاز من إيران، وقد تعهد الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي بتحرير كامل أراضي البلاد، و"عدم التفريط بذرة تراب من أرضه الواحدة".

وقال هادي: "نعد جماهير شعبنا بتحرير كل أراضي الجمهورية، وعدم التفريط بذرة تراب من أرضه الواحدة، وعدم القبول بالسلام المشوه، الذي يعيد إنتاج الحروب والصراعات مرة أخرى"، مشيرا إلى أن  الانقلاب أدخل البلاد في دوامة العنف والفوضى والحرب والخراب.

وتعمل قوات الجيش الوطني على تحرير المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات، حيث تمكنت مؤخرا من تحرير جيل استراتيجي من قبضة مسلحي الحوثيين في محافظة الجوف) 143 كيلو مترا شمال شرق صنعاء(.

ونقل موقع الجيش "سبتمر نت" عن مصدر ميداني قوله، "إن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير جبل القاهرة الاستراتيجي في برط العنان، بعد معارك عنيفة خاضها رجال الجيش ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية استمرت لأكثر من عشر ساعات".

وأوضح المصدر، "أن المعارك أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيا، وتكبيدهم خسائر فادحة في الآليات والعتاد".

ويأتي ذلك بعد يومين من تحرير الجيش الوطني عقبة وجبال برم الاستراتيجية في المديرية ذاتها.

يذكر أن جبل القاهرة الاستراتيجي وعقبة برم تعتبر من أهم المناطق الاستراتيجية الرابطة بين محافظتي صعدة (معقل الحوثيين الرئيسي شمال اليمن)، والجوف.

ولم يصدر الحوثيون أي تعليق حول هذا الأمر حتى الآن.

وكانت قوات الجيش الوطني قد أطلقت عملية عسكرية واسعة الأسبوع الماضي لتحرير جبل الظهرة الاستراتيجي والمواقع المطلة عليه من قبضة الحوثيين في المحافظة ذاتها.