قتيل في انفجار استهدف موكب مدير أمن الإسكندرية

نجاة مدير أمن محافظة الإسكندرية اللواء مصطفى النمر من محاولة اغتيال بتفجير عبوة ناسفة أثناء مرور موكبه في منطقة رشدي شرق المحافظة.
السبت 2018/03/24
لحظة وقوع الانفجار

القاهرة - قتل شرطي مصري وأصيب أربعة آخرون السبت في انفجار استهدف موكب مدير أمن محافظة الإسكندرية الساحلية اللواء مصطفى النمر.

وقالت وزارة الداخلية المصرية إن عبوة ناسفة موضوعة أسفل سيارة على جانب طريق انفجرت "أثناء مرور اللواء مدير أمن (محافظة) الإسكندرية مستقلا سيارته".

وأضاف الوزارة في بيان "أسفر ذلك عن استشهاد أحد أفراد الشرطة وإصابة أربعة آخرين وحدوث تلفيات ببعض السيارات المتوقفة على جانبي الطريق".

لكن وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلت عن مدير الأمن اللواء مصطفي النمر قوله إن رجلي شرطة قتلا في الانفجار أحدهما سائق سيارة شرطة كانت تسير خلف سيارته والآخر مجند.

وقال شهود عيان إن الانفجار هز منطقة رشدي بشرق الإسكندرية وإن قوات من الجيش والشرطة ضربت طوقا أمنيا حول مكان الانفجار.

وظهر مدير الأمن اللواء مصطفى النمر الذي كان التفجير يستهدفه كما نقلت صحيفة الأهرام الحكومية عن مكتبه، هو يتفقد مكان الانفجار وما خلّفه.

ونقل التلفزيون الرسمي أن النائب العام كلّف نيابة أمن الدولة العليا بمباشرة التحقيقات للوقوف على ملابسات وتفاصيل حادث الانفجار.

ويمثل إسلاميون متشددون، يتركز نشاطهم في محافظة شمال سيناء وشنوا هجمات في القاهرة ومدن أخرى، تحديا أمنيا للحكومة.

وزار الرئيس عبدالفتاح السيسي يوم الجمعة قبل أيام من بدء التصويت في انتخابات رئاسية قاعدة جوية في سيناء حيث ينفذ الجيش والشرطة حملة واسعة ضد المتشددين الموالين لتنظيم الدولة الإسلامية منذ التاسع من فبراير الماضي.

ويقول الجيش إنه قتل مئات المتشددين في الحملة الحالية وحملات سابقة بشمال سيناء تشارك فيها الشرطة.

ويبدأ المصريون في الداخل يوم الاثنين الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي يسعي السيسي للفوز فيها بفترة رئاسة ثانية وأخيرة طبقا للدستور ويستمر التصويت يومين آخرين.

وكان المصريون في الخارج قد أدلوا بأصواتهم أيام 16 و17 و18 مارس.