"قذافي غامبيا" يخسر كل أملاكه

الخميس 2017/05/25
متهم باختلاس 50 مليون دولار من البنك المركزي

بانغول – صادر القضاء الغامبي كافة ممتلكات الرئيس السابق يحيى جامع، الذي يلقب نفسه بـ”قاهر النهر” المتهم باختلاس الملايين من الدولارات قبل مغادرته إلى منفاه.

وتقول الحكومة إن جامع عمد شخصيا أو بشكل غير مباشر إلى سحب 50 مليون دولار على الأقل من البنك المركزي بشكل غير قانوني وإن تلك الأموال تعود للدولة.

وخلال مؤتمر صحافي عقد مطلع هذا الأسبوع، قال وزير العدل أبوبكر تمبادو “لقد حصلنا على قرار من القضاء يقضي بتجميد أو مصادرة الممتلكات المعروفة في البلاد للرئيس جامع والشركات المرتبطة به”.

وهذه المرة الأولى التي تعلن فيها الحكومة الغامبية تقديرا رسميا للأصول التي يتهم جامع الملقب بـ”قذافي غامبيا” بسحبها قبل أن يغادر إلى غينيا الاستوائية في يناير الماضي، وبعيد مغادرته اتهم الرئيس الحالي أداما بارو سلفه بأنه أفرغ خزائن البلاد.

والقرار الذي أعلن يشمل 88 حسابا مصرفيا باسم جامع وشركائه، إضافة إلى 14 شركة مرتبطة به، بحسب وزير العدل.

ورفض جامع، الذي حكم غامبيا طوال 22 عاما، الإقرار بهزيمته في الانتخابات الرئاسية خلال ديسمبر الماضي، لكنه قرر في نهاية المطاف مغادرة البلاد إثر تدخل عسكري للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا ووساطة تولتها غينيا وموريتانيا.

وطيلة فترة حكمه، أعادت تصرفات جامع المثير للجدل إلى الأذهان صورة معمر القذافي، الذي اشتهر بغرابة أطواره وتصرفاته غير المألوفة حيث بدا للبعض أنه يريد أن يكون ملك ملوك أفريقيا الجديد.

ولطالما ظهر جامع بزي أبيض فضفاض يقترب من لباس الحجيج ويشبه الأزياء الفضفاضة التي كان يرتديها القذافي. ويحمل عصا طويلة غليظة تبلغ قرابة المتر ولا تفارقه أبدا، وهي بحسب المختصين، رمز القيادة في الأسرة التي ينتمي إليها.

ويزعم جامع أنه قادر على معالجة ضيق التنفس وداء السكري. ولم يتحدث عن خلطته التي أسماها “المعجزة” والتي تعالج، وفق قوله، مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

12