قراءة الأبراج تؤدي إلى اتخاذ قرارات عشوائية

الأربعاء 2013/12/18
التنجيم هواية تؤثر سلبا على صحة من يهتم بها كثيرا

واشنطن - كشفت نتائج البحث الذي أجراه علماء من جامعتي كارولينا الجنوبية وجونز هوبكينز الأميركيتين أن الإنسان الذي يعتقد أن مصيره قد يتغير، يميل إلى اتخاذ قرارات عشوائية، وجاءت هذه الدراسة لتدحض المعتقدات التي تعتبر أن التنجيم هواية غير مؤذية، حيث وضحت أنه يؤثر سلبا على صحة من يهتم به كثيرا، ويتميز هؤلاء الناس بسلوك متهور وخاصة في حال قراءتهم للتوقعات السلبية.

وهذا الأمر ليس مدهشا إذ أنهم يعيشون دائما في انتظار وقوع أحداث سلبية.. في حين كان ينظر خلال سنوات طويلة إلى أن قراءة الأبراج تساهم في تحسين المزاج والتشجيع على القيام بخطوات حازمة. وأثبتت الدراسات الأخيرة أن قراءة الأبراج تسفر عن نتائج معاكسة تماما.

وقدم الباحثون للمتطوعين أثناء الدراسة توقعات سلبية وطلبوا منهم الاختيار بين الذهاب إلى حفلة والقيام بتنظيف المنزل.

وأثارت نتائج البحث الدهشة إذ كانوا يتوقعون أن يختار المتطوعون التنظيف لمنع وقوع أحداث سلبية، غير أن معظم المتطوعين اختاروا الحفلة، ووصف العلماء الأشخاص الذين فضّلوا عملية التنظيف بأنهم حكماء، وأعلن العلماء أن التوقعات السلبية تدفع الناس الذين يعتقدون أنهم قادرون على تغيير شيء إلى القيام بمحاولة لتحسين مصيرهم، أما الناس الذين لا يعتقدون ذلك فيركزون الاهتمام على حياتهم اليومية، ويذكر أن 37 بالمئة من الناس رجالا ونساء يقرؤون الأبراج قبل اتخاذ قرارات مصيرية.

21