قرطاج يفتتح أول عروضه بتكريم علية التونسية

السبت 2015/06/27
عروض أخرى ستقام ضمن المهرجان في أماكن أثرية مختلفة من قرطاج لإنعاش السياحة

تونس – يراهن منظمو مهرجان قرطاج الدولي في تونس هذه السنة على “التنوع” وليس على الأسماء الكبيرة في عالم الفن والموسيقى لجذب الجمهور للدورة الحادية والخمسين من المهرجان المقررة في الفترة من 11 يوليو إلى 18 أغسطس.

ويشارك في مهرجان هذا العام الفنان اللبناني وائل كفوري والفلسطيني محمد عساف والمصرية آمال ماهر والتونسي لطفي بوشناق. ومن الغرب المغنية الأميركية لورين هيل والأسترالية ناتالي امبروليا والبريطاني شارلي ونستون والأميركي من أصل سنغالي أكون، إضافة إلى اومو سنغاري من مالي.

وسينطلق المهرجان في دورته الجديدة بعرض موسيقي استعراضي باسم “ظلموني حبايبي” لتكريم الفنانة الراحلة علية التونسية التي أثرت خزائن الموسيقى العربية بأعمال مثل “علي جرى” و”الساحرة”. وقال عبدالعزيز المحرزي مخرج العرض الافتتاحي “العمل لن يكون تكريما بالطريقة التقليدية عن طريق أغان فقط بل سيجمع بين التوثيق لمسيرة النجمة الراحلة وبين الخيال”.

ومن المقرر أن تقام بعض عروض المهرجان في أماكن أثرية مختلفة في قرطاج في إطار خطط لإنعاش السياحة بالمنطقة الغنية بآثارها الرومانية، في وقت تعيش فيه البلاد على وقع أحداث إرهابية طالت القطاع السياحي بشكل مباشر.

24