قرعة صعبة لبايرن لكنها في متناول فرق إسبانيا بدوري الأبطال

الثلاثاء 2016/12/13
أسماء كبيرة

نيون (سويسرا) - أسفرت قرعة الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا التي أجريت الإثنين بمدينة نيون السويسرية، عن مواجهات مقبولة إجمالا للفرق الإسبانية، حيث يلتقي ريال مدريد حامل اللقب فريق نابولي الإيطالي فيما يلتقي برشلونة وأتلتيكو مع باريس سان جرمان الفرنسي وباير ليفركوزن الألماني على الترتيب.

وأوقعت القرعة الفريق الإسباني الرابع في مواجهة أخرى متوسطة المستوى مع فريق ليستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي.

وكانت أقوى المواجهات التي أسفرت عنها القرعة هي التي ستجمع بين أرسنال الإنكليزي وبايرن ميونيخ الألماني، فيما يلتقي مانشستر سيتي الإنكليزي مع موناكو الفرنسي وبنفيكا البرتغالي مع بوروسيا دورتموند الألماني وبورتو البرتغالي مع يوفنتوس الإيطالي.

وكان الريال قد التقى نابولي مرة واحدة فقط من قبل في دوري الأبطال وذلك في الدور الأول للبطولة موسم 1987-1988، حيث فاز النادي الملكي على ملعبه 2-0 وتعادل الفريقان 1-1 في إيطاليا عندما كان أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا أحد نجوم نابولي. وتمثل هذه المواجهة فرصة جيدة أمام الريال للتقدم خطوة جديدة على طريق الدفاع عن لقبه في البطولة.

مواجهة مكررة

سيكون برشلونة على موعد مع مواجهة تكررت أكثر من مرة، حيث سبق له أن التقى سان جرمان في تسع مباريات كان الفوز فيها من نصيب برشلونة أربع مرات مقابل انتصارين لسان جرمان وثلاثة تعادلات.

وكان أحدث المواجهات بين الفريقين في الدور الأول للبطولة موسم 2014-2015، حيث تبادلا الفوز على ملعبيهما وفاز سان جرمان في باريس 3-2 ورد برشلونة بالفوز 3-1 على ملعبه.

وسبق لبرشلونة الفوز على سان جرمان في مباراتهما بنهائي بطولة الأندية الأوروبية أبطال الكؤوس والتي أقيمت في مدينة روتردام الهولندية.

وكان التفوق لبرشلونة أيضا عندما التقى الفريقان في دور الثمانية لدوري الأبطال بموسمي 2012-2013 و2014-2015 فيما كان التفوق للفريق الفرنسي في دور الثمانية بموسم 1994-1995.

أسفرت القرعة عن واحدة من المواجهات التقليدية في البطولة خلال السنوات الأخيرة، حيث يصطدم بايرن ميونيخ بفريق أرسنال الإنكليزي في مواجهة ذات أهمية خاصة لمسعود أوزيل نجم أرسنال والمنتخب الألماني الفائز بلقب كأس العالم 2014. والمواجهة ستكون الرابعة بين بايرن وأرسنال في آخر خمس سنوات، حيث التقى الفريقان في الدور الأول للبطولة الموسم الماضي وفاز أرسنال على ملعبه 2-0 فيما حقق بايرن فوزا ساحقا 5-1 على ملعبه.

وقبلها، التقى الفريقان في دور الستة عشر للبطولة ثلاث مرات في مواسم 2004-2005 و2012-2013 و2013-2014 وكانت الغلبة فيها جميعا من نصيب بايرن. وعلى مدار عشر مباريات سابقة بين الفريقين، كان الفوز من نصيب بايرن في خمس مباريات مقابل ثلاثة انتصارات لأرسنال وهزيمتين.

ويأمل أرسنال في تغيير حظوظه بالبطولة هذه المرة والتقدم إلى دور الثمانية بعدما خرج من دور الستة عشر للبطولة في كل من المواسم الستة الماضية والتي كانت مرتان منها على يد بايرن نفسه. ورغم صعوبة المواجهة مع أرسنال، فإن بايرن ميونيخ بدا سعيدا نظرا لتجنب الاصطدام مع برشلونة الإسباني في هذا الدور المبكر من البطولة.

سيكون باير ليفركوزن الألماني مطالبا باجتياز اختبار إسباني صعب، حيث يواجه أتلتيكو مدريد الذي خسر نهائي النسخة الماضية أمام جاره ريال مدريد.

وسبق لليفركوزن أن التقى أتلتيكو في دور الستة عشر لنسخة عام 2014-2015 وكان النجاح من نصيب أتلتيكو عبر ركلات الترجيح بعدما تبادل الفريقان الفوز 1-0 على ملعبيهما. وكان الفريقان قد التقيا أيضا في الدور الأول من مسابقة الدوري الأوروبي موسم 2010-2011 وانتهت كل من المباراتين بالتعادل 1-1.

لقاء تاريخي

في مواجهة أخرى، يعود دورتموند للقاء بنفيكا بعد أكثر من نصف قرن على المواجهة الوحيدة السابقة بينهما والتي كانت في موسم 1963-1964 علما وأن الغلبة كانت وقتها لدورتموند عبر فارق الأهداف رغم تبادل الفريقين الفوز ذهابا وإيابا. وتشهد فعاليات دور الستة عشر هذا الموسم

مواجهة غير مسبوقة حيث يلتقي إشبيلية فريق ليستر الذي يخوض البطولة للمرة الأولى.

وأجريت القرعة بين الفرق الستة عشر التي اجتازت دور المجموعات بعد احتلاها المركزين الأول والثاني في المجموعات الثماني بالدور الأول. وقسمت هذه الفرق قبل إجراء القرعة إلى مستويين، حيث وضعت الفرق الثمانية التي تصدرت هذه المجموعات في المستوى الأول فيما وضعت الفرق التي احتلت مركز الوصيف في دور المجموعات في المستوى الثاني.

ويذكر أن قرعة دور الـ32 من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم التي أقيمت بمدينة نيون السويسرية أسفرت عن مواجهات متفاوتة من حيث القوة، حيث يصطدم روما بفياريال، بينما يلاقي مانشستر يونايتد الإنكليزي منافسه سانت إتيان الفرنسي، فيما يواجه فيورنتينا الإيطالي بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني ضمن لقاء قمة لا يقل أهمية.

23