قرقاش للشقيق المرتبك: الحل ليس في المزيد من الإعلام

تغريدات لوزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش على حسابه الرسمي على تويتر تحشر الشقيق المرتبك في الزاوية وتؤكد أن الحل ليس في التباكي والإنكار.
الاثنين 2017/10/30
غرق المجد

لندن - حازت تغريدات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش التي نشرها السبت على حسابه الرسمي اهتمام ومتابعة مستخدمي تويتر.

وقال قرقاش في تغريداته “الاستنتاج الخاطئ للشقيق المرتبك أن حلّ أزمته المزيد من الإعلام، 120 دقيقة مع الماضي المسؤول عن الغدر، 60 دقيقة قادمة من المظلومية والإنكار”.

وهمز الوزير إلى المقابلة الإعلامية التي أجراها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد مع قناة أميركية.

وقال الشيخ تميم بن حمد في لقاء له في برنامج 60 دقيقة على قناة CBS، الذي بث ليل الأحد، إن السبب الحقيقي لما وصفه بـ”الحصار” يتمثل بأن الدول العربية ليست معجبة باستقلال قطر، مشيرا “نحن نريد حرية التعبير للمنطقة، وهم يعتقدون أن في ذلك تهديدا لهم”، مستمرا في إنكار دعم بلاده للإرهاب.

وجدد الشيخ تميم رفضه الانصياع لمطلب قطع العلاقات مع إيران، التي وصفها بـ”المنفذ الوحيد لتأمين الدواء والغذاء لشعبنا” في ظل حصار فرضه عليه “الأشقاء”.

وذكر قرقاش في تغريداته “التوجه للإعلام الغربي والهجوم على السعودية والإمارات في هذه المرحلة توجه يائس، ليقبل عزلته عن محيطه دون تباك أو يبدأ ما يجب عليه عمله”، مؤكدا “انحسار الاهتمام الدولي بأزمة الشقيق المرتبك يقلقه، السيادة التي أسس عليها مظلوميته سفينة مثقوبة غارقة، آن الأوان لمراجعة حقيقية تنقذه”.

وأشار الوزير الإماراتي “الإشكالية الحقيقية في طبيعة النصح والناصح، فهو ضائع بين المكابر والمدافع عن سجل الغدر والتطرف، والغريب الذي يخوض معاركه على حساب المرتبك”.

وحازت التغريدات الآلاف من المشاركات والإعجابات.

وناقش مغردون رؤية الوزير الإماراتي على تويتر، مؤكدين أن الأشهر المتواصلة من العناد والإصرار على عدم الاعتراف بالأخطاء لم يقدما شيئا لقطر.

أنور قرقاش: الاستنتاج الخاطئ للشقيق المرتبك أن حل أزمته المزيد من الإعلام

وقال معلقون “تستمر (دولة الإرهاب) في محاولاتها للجوء إلى الخارج من أجل حل أزمتها بعيدا عن الخليج العربي، وعلى الرغم من فشل جولات وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وفشل جولات أمير قطر إلا أن الدوحة مازالت تبحث في الاتجاه الخاطئ عن حل لأزمتها”.

وأعاد مغردون نشر مقطع فيديو كان نشره الإعلامي القطري جابر الحرمي على تويتر وعلق عليه “بالأرقام.. تقرير يرصد الجولات التي قام بها وزير خارجية قطر منذ بداية الأزمة الخليجية وهو ما يوازي 4 دورات حول الكرة الأرضية”.

وغرد المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني “#تنظيم_الحمدين طلب واسطة جميع الدول للصلح مع السعودية؛ مثل المطلقة التي تبي (تريد) تقنع الناس يقنعون طليقها يرجعون بالغصب”.

وسخر مغرد “الشقيق المرتبك لف الكرة الأرضية 4 لفات دون جدوى والمشكلة أن كل دولة كان يشتكي لها تقول له الحل في الحديقة الخلفية لقطر قصدها (الرياض)”.

وجاء في مقطع الفيديو الذي أعدته شبكة مرسال قطر أن وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني قام بـ42 رحلة خارج البلاد في 132 يوما قطع خلالها أكثر من 170 ألف كليومتر بمعدل 4 دورات حول الكرة الأرضية. وقضى الوزير 220 ساعة طيران بما يقارب 9 أيام طيران متواصلة زار خلالها 19 دولة أبرزها الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وتركيا وسويسرا. كما التقى 62 شخصية رفيعة المستوى بمعدل مقابلة واحدة خارج قطر كل يومين.

وحضر 93 اجتماعا بالخارج ألقى خلالها 10 خطابات رفيعة المستوى. أما الرسالة التي يحملها “نحن راغبون في التفاوض على أي مظالم مشروعة مع جيراننا ولكن لن نفرط في سيادتنا الوطنية”!

وتهكم مغرد باسم العنزي “يا حرام! مع أن الحل يستحق مشوار 850 كيلو فقط!”.

وتلقى تغريدات قرقاش إعجاب متابعيه لأنها “واضحة”.

وكانت قناة الجزيرة قد بثت تقريرا حول قرقاش واصفة إياه بـ”الوزير المغرد” أو “وزير تويتر”.

وبدت قناة الجزيرة كأنها تحاول النيل من الأصوات الفاعلة في الأزمة القطرية من خلال تقارير “ساخرة”.

يذكر أن تويتر الذي يعتبر الموقع الاجتماعي الأكثر استخداما في بلدان الخليج العربي، ظهر كلاعب مؤثر خلال الأزمة الأخيرة.

وتقول تقارير إعلامية إن الحكومة القطرية انتقلت من توظيف مؤسسات إعلامية عربية ودولية إلى توظيف مواقع التواصل الاجتماعي من خلال حسابات وهمية.

ويرى النظام القطري في الإعلام الدولي بديلا وحلا للمشكلة.

يذكر أن قطر تمول وتدعم العديد من الصحف والمواقع التي تتبنى أجندتها

وتطلق بين فترة وأخرى حملات شرسة ضد السعودية والبحرين والإمارات، بالإضافة إلى بعض الدول العربية الأخـرى أبرزها مصر.

19