قريبا.. تفاصيل حياتنا الشخصية على تطبيقات الهواتف الذكية

الأربعاء 2013/10/23
بيرنرز: التواصل على الإنترنت يجب أن يتمّ دون تدخل من أطراف أخرى

أبوظبي- قال مبتكر الإنترنت إن «انفتاح الإنترنت من أهم السمات التي يجب الحفاظ عليها في عالمنا الرقمي».

وأكد تيم بيرنرز لي في كلمته في قمة أبوظبي للإعلام أمس أن التغيّر الذي شهدته الشبكة العالمية منذ نشأتها يكمن في الابتكار وتطبيقاته خاصة أن العالم بدأ يستخدم هذا الابتكار بشكل مختلف وعلى نطــــاقات واسعة.

وأطلق بيرنرز مؤخرًا تحالفًا لضمان إتاحة الإنترنت للمجتمعات الأقل دخلًا. ويسعى التحالف الذي أسسّه تيم بيرنرز إلى درء الفجوة الرقمية التي تعود أساسًا إلى الظروف الاقتصادية التي تحول دون النفاذ إلى التكنولوجيا.

وقال بيرنرز إن مبتكري الشبكة العالمية أدركوا أن الفجوة الرقميّة عائق يجب التغّلب عليه عبر انفتاح الإنترنت وضمان إتاحته لمن هم أقل دخلًا، لأنه، وفق تعبيره، عند اتصال الجميع بشبكة الإنترنت، سيتمكنون من التفاعل بشكل أفضل، وهذا سبب إتاحة الإنترنت للجميع.

وأكد تيم بيرنرز لي على ضرورة توافر البنية التحتية للإنترنت حتى يضمن انتشار المعلومة الرقميّة ومن ثمّ تعزيز الخدمات الصحية والتجارية.

وتوقع أنه خلال خمس سنوات، ستكون الشبكة العنكبوتية ذات أهمية بالغة على صعيد الأعمال، الصحة، والحياة الشخصية.

وتطرق مؤسس الشبكة العنكبوتية العالمية إلى الخصوصيّة موضحا أن التواصل يجب أن يتمّ دون تدخل من أطراف أخرى غير أنه استثنى الجوانب الأمنية.

وأكد أهميّة تطوير نظم حماية خصوصية المستخدم على الإنترنت وخاصة في أوروبا وأميركا.

ستيف جوبز، مؤسس بيكسار والرئيس السابق لأبل، ساعد ديزني وأمدها بآخر التقنيات لبلورة المحتوى الترفيهي

وقال إن الأنظمة المغلقة التي توفر محتوى محدودا للمشتركين، لها مساوئها مقارنة بالأنظمة المفتوحة، مؤكدا أن الاحتكار يهدد روح الابتكار على الإنترنت ولكن الأفكار «رائعة الابتكار» قد تكون أسرع في اقتناص الفرص غير المسبوقة.

واقترح دمج الأنشطة الحياتية وبياناتها مع تطبيقات الهواتف الذكية لتشكل مزيجا يخدم المستخدم خلال السنوات القادمة.

وقال تيم إن كميّة البيانات التي سيحصل عليها المستخدم والمعلومات التي ستكون معروفة ومتاحة عنه ستزيد بشكل كبير مستقبلاً، متوقعا إمكانية إتاحة التقنيات الحديثة للدول النامية دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت أو استخدام الهواتف الذكية الثمينة.

يذكر أنه في عام 2007 حصل تيم بيرنرز على وسام الاستحقاق تقديرا لابتكاره وتطويره الشبكة العنكبوتية العالمية.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة والت ديزني إنترناشيونال، آندي بيرد إن أسباب نجاح ديزني تتمثل في الابتكار واستخدام التكنولوجيا بالشكل الأمثل.

وقال بيرد إن الرقابة لن تكون عائقا إذا «اتبعت استراتيجيات معينة».

واستشهد بـ»السوق الصينيّة التي مثّلت تحديّا كبيرًا لشركة ديزني نظرًا إلى معدّلات الرقابة فيها، لكننا اتّبعنا استراتيجيات توزيعيّة لتجاوز ذلك».

وأكد على توظيف ديزني شخصياتها في منظومات التعليم العالمية لأن الإبداع التكنولوجي يجعل شخصيات ديزني تبدوا كشخصيات حقيقية.

يذكر أنه منذ انضمامه إلى والت ديزني في عام 2004، توسعت ديزني في جميع أنحاء العالم. وخلال فترة عمله قام بفتح فرع بالهند والصين.

من جانب آخر أكد بيرد على تأثير خدمات الفيديوهات قصيرة المدة على المجتمع.

وكشف أن ستيف جوبز، مؤسس بيكسار والرئيس السابق لأبل، ساعد ديزني وأمدها بآخر التقنيات لبلورة المحتوى الترفيهي.

إن ثقافة ديزني وتأثيرها على مدى السنوات شكلت فارقًا عند مشاهدة الناس لفيلم ديزني مقارنة بأفلام شركات أخرى.

وأوضح بيرد أهمية التكنولوجيا، مؤكدا أن ديزني تعمل مع Marvel لإنتاج كتب رسومية ستكون متوفرة إلكترونيًا، مواكبةً للتقنيات بدلاً من الإصدارات الورقية. إضافة إلى عرض محتويات ديزني على الهواتف الذكية.

واُفتتحت أمس قمّة أبوظبي للإعلام التي تعد تجمعًا غير مسبوق يضم شخصيات مرموقة وشركات رائدة تقود الانتقال إلى عالم جديد متصل بشكل كامل.

ويتميز هذا الحدث الذي يعقد على مدار ثلاثة أيام بمزيج فريد من الجلسات الحوارية العامة والنقاشات المغلقة والخاصة، وذلك بحضور كبار الرواد العالميين في قطاع الإعلام مع نظرائهم في الأسواق الناشئة.

وتشمل القطاعات المستهدفة الهاتف المتحرك والنطاق العريض، والتلفزيون التقليدي، المطبوعات، الترفيه، الأخبار، الموسيقى، الإعلان والتسويق، رأس المال الاستثماري والأسهم المالية، مع التركيز بشكل خاص على منطقة الشرق الأوسط، شبه القارة الهندية، شرق آسيا والصين.

ويحضر القمة أصحاب مشاريع وشركات ناشئة مختارة، ما يؤدي إلى سد الفجوة بين الشركات القائمة بالفعل والشركات الناشئة حديثاً. وعلى الرغم انتقائية وحصرية قمة أبو ظبي للإعلام، إلا أنها أصبحت موعداً أساسياً في أجندات قيادات وسائل الإعلام العالمية.

وتعقد القمة تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي.

18