قرية إنكليزية تنظم مسابقة سنوية لدحرجة الجبن

الأربعاء 2017/05/03
الفائز يحصل على جائزة من الجبن

لندن - شارك العشرات من الطلبة هذا العام في مسابقة دحرجة الجبن السنوية التي انتظمت فعالياتها في تل كوبرز بمقاطعة جلوسترشير جنوب غرب بريطانيا.

وتتمثل هذه المسابقة، التي تعد حدثا شعبيا سنويا، في إقامة حفل كل عام يحصل فيه الفائز على جائزة من الجبن.

ولا تعتبر مهارات التعامل مع الجبن شرطا ضروريا للفوز بالمنافسات الرياضية، لكنها أساسية للفوز بأهم جائزة في قرية ستيلتون الإنكليزية.

وأقامت القرية الإنكليزية، التي يطلق اسمها على أصناف متنوعة من الجبن الإنكليزي، مسابقتها السنوية لدحرجة الجبن الاثنين الماضي، حيث تنافست فرق من الرجال والنساء في المسابقة للفوز بحق التفاخر ولقب مهمّ.

وقالت جو، عضو فريق آنا للفتيات الذي فاز في فئة النساء في المسابقة، “إنه أمر رائع. حصلت على جائزتي. يمكنني القول إنني بطلة عالمية. روح رائعة. الأمر كله مبهج جدا”. وتحاكي المسابقة تقليدا قديما ولكن بشكل هزلي.

وبدأت هذه المسابقة في منتصف القرن العشرين عندما حاول مالك إحدى الحانات إيجاد طريقة لتعزيز عمله، بعدما تجاوز طريقا رئيسيا مؤديا إلى القرية دون المرور بها.

ودحرجت فرق يضم كل منها أربعة متسابقين أسطوانات خشبية شبيهة بأقراص الجبن عبر الشوارع نظرا لصعوبة تحمل أقراص الجبن الحقيقية المسابقة.

ويعد التنسيق بين أفراد الفريق مهمّا للنجاح كما هو الحال مع الكثير من الفرق الرياضية. ووفق صحيفة ديلى ميل البريطانية، فإن الآلاف من الناس يجتمعون لمشاهدة هذا الحدث التقليدي غير الرسمي.

والغريب في هذه المسابقة أنها تشهد الكثير من الإصابات التي تنجم عن تدافع المتسابقين، إذ رغم التحذيرات يسارع المتسابقون للحاق بقطع الجبن داخل منطقة شديدة الانحدار.

24