قرية عراقية خالية من المدخنين

الثلاثاء 2014/07/01
"قرية غير المدخنين"

السليمانية – تعرف قرية “لواوان” ذات الـ50 دارا -التي تبعد 30 كم عن قضاء “كلار” التابع لمحافظة “السليمانية” العراقية- بإقلاع سكانها عن التدخين منذ 23 عاما، حيث تقدمها وزارة الصحة في إقليم شمال العراق نموذجا للمقلعين عن التدخين.

وأوضح إبراهيم كريم أحد سكان القرية أن قرارهم بالإقلاع عن التدخين، يرجع إلى عام 1991، عقب عودتهم إلى قريتهم التي فروا منها، بسبب نظام البعث أبان الحرب العراقية الإيرانية (1988/1980)، مؤكدا أنهم واصلوا المشي على الأقدام لعدة أيام، حيث لاقى المدخنين خصوصا صعوبات بالغة، ما أدى إلى وفاة معظمهم. مضيفا أن تلك الحادثة كان لها أثر بالغ في نفوس أهل القرية، ما أدى إلى إقلاعهم عن التدخين بعد عودتهم إليها.

وأشار محمد جعفر - أب لـ9 أبناء - أن سكان القرية عموما لا يحبون التدخين، وينظرون إليه على أنه عادة سيئة، لذلك فإنه وأبناءه لا يدخنون، ولفت جعفر إلى أن قريتهم، التي يقطنها 275 شخصا، اشتهرت بـ”قرية غير المدخنين” في المنطقة، مؤكدا أن الآباء قضوا مبكرا بسبب التدخين؛ حيث كان ذلك بمثابة الدرس للجميع.

وكان إقليم شمال العراق؛ قد أصدر قانونا عام 2007، منع فيه التدخين في الأماكن المغلقة، إلا أن القانون لم يتم تنفيذه على النحو المطلوب، حيث لا تزال مخالفة القانون مستمرة.

24