قصر بكنغهام يحتفل بعيد الميلاد الرسمي للملكة إليزابيث

الخميس 2014/06/19
أفراد العائلة الملكية في شرفة قصر بكنغهام في فعاليات الاحتفال بالعيد الرسمي للملكة إليزابيث

لندن - احتفل قصر “باكنجهام” بعيد الميلاد الرسمي لملكة بريطانيا، بتنظيم مراسم “استعراض الألوان” السنوي، وشارك أعضاء العائلة الملكية فى الاحتفال، ومن بينهم دوق ودوقة “كامبريدج”، والأمير وليام وزوجته كيت، بجانب ولي العهد الأمير تشارلز وزوجته كاميلا.

تفقدت الملكة (88 عاما) ألف جندي في موكب الاحتفال التقليدي في العاصمة البريطانية، ويختلف عيد الميلاد الرسمي للملكة عن تاريخ ميلادها في يوم 21 أبريل.

ويرجع أصل مراسم عيد الميلاد الرسمي أو “استعراض الألوان” إلى فترات الاستعداد للمعارك، عندما كانت الألوان، التي تشير إلى الأعلام العسكرية، يطاف بها وسط الجنود.

وفى القرن الثامن عشر، كان حراس من القصور الملكية يشاركون يوميا في “استعراض الألوان”. وفي عام 1748، أعلن أن الموكب سيحيى كذلك عيد الميلاد الرسمي للجالس على العرش.

وتحتفل الملكة بعيدين للميلاد إذا لم يقع عيد ميلادها الفعلي في شهر الصيف، لأنه وقتها سيكون هناك فرصة أفضل للاحتفال بموكب عيد الميلاد.

ومنح جميع الملوك البريطانيين خيار الاحتفال بعيدين للميلاد منذ عام 1748، ومن بينهم إدوارد السابع، الذي ولد في شهر نوفمبر.

جرت المراسم الملكية بهدوء ورصانة، ميّزها الموكب الذي حضرت فيه الملكة وزوجها في عربة مكشوفة محاطة بالخيول وفرسانها، كما قدّم سلاح الجو الملكي البريطاني عروضاً متميّزة.

ولكن الرصانة لم تسلم من بعض الاختراقات، إذ لفتت الدوقة كايت الأنظار بنوبة ضحك أصابتها أثناء المراسم، وسرعان ما نقلتها لمن حولها، إذ بدت تتبادل الحديث الضاحك مع زوجها الأمير ويليام وآخرين. يذكر أن الأمير فيليب احتفل منذ خمسة أيام بعيد مولده الـ 93 في حديقة قصر باكنجهام أيضاً وفي مراسم أكثر تواضعاً. وكان قد عاد للتوّ برفقة الملكة من زيارة رسمية لهما إلى باريس، والتي أشيع أنها قد تكون الأخيرة لهما، بسبب ظروفهما الصحية وتقدّمهما في العمر.

الملكة تكرم الممثلة أنجلينا جولي لمساهماتها الإنسانية في التصدي للاغتصاب زمن الحروب

ونجح الأمير "هاري" فى لفت الأنظار بخفة دمه، حيث يعتبر العازب الوحيد الآن داخل القصر، فأوضحت الكاميرا أن جميع أفراد العائلة استمتعوا بنكات هارى وحركاته الساخرة، سواء "كيت" أو زوجها أو الجد أو الجدة.

وكانت الملكة قد كرمت بهذه المناسبة عدة شخصيات لمساهماتهم في العمل الإنساني، من بينهم النجمة الأميركية أنجلينا جولي والفنان البريطاني دانيال داي لويس.

وجولي سفيرة النوايا الحسنة للمفوصية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بين 1149 شخصا وردت أسماؤهم على القائمة السنوية لمن نالوا القابا شرفية من الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا تكريما لخدماتهم للمجتمع البريطاني.

وشاركت جولي (39 عاما) مع وزير الخارجية وليام هيج في إطلاق مبادرة عن العنف الجنسي في عام 2012 وكانت من ابرز المتحدثات في مؤتمر مهم في هذا الصدد الأسبوع الماضي.

وقالت جولي الحاصلة على جائزة أوسكار في بيان “نيل هذا التكريم الخاص بالسياسية الخارجية يعني الكثير لي لأنه الهدف الذي أود أن أكرس حياتي من أجله”.

ومن بين من حصلوا على ألقاب شرفية أيضا الممثل الإنكليزي دانييل داي لويس الحاصل على جائزة أوسكار لأفضل ممثل ثلاث مرات، وحصل داي لويس على لقب فارس.

إلى ذلك أظهر استطلاع للرأي أن الأمير وليام هو الأكثر شعبية بين أفراد العائلة المالكة ويفضله العامة على جدته الملكة إليزابيث ووالده ولي العهد الأمير تشارلز.

شعبية الأمير ويليام تتفوق في استطلاع رأي على شعبية جدته الملكة

وشمل الاستطلاع الذي أجراه مركز كومريس لصالح صحيفة الإندبندنت أكثر من 2000 بريطاني وأظهر أن أفراد الأسرة المالكة أكثر شعبية من أي من ساسة البلاد بمن فيهم رئيس الوزراء المحافظ ديفيد كاميرون.

وقال 68 في المئة ممن شملهم الاستطلاع إن الأفضلية عندهم للأمير وليام.

وقال 63 في المئة إنهم يفضلون الملكة و43 في المئة يفضلون الأمير تشارلز.

بينما قال 28 في المئة إنهم يفضلون كاميرون زعيم أكثر الأحزاب السياسية شعبية في البلاد.

وقد أجري الاستطلاع بين 11 و13 يونيو. ولم تكن هذه المرة الأولى التي يحل فيها الأمير وليام في المركز الأول من حيث الشعبية. فقد أنجبت زوجته كيت طفلا في العام الماضي وسط اهتمام إعلامي كبير على مستوى العالم مما عزز مكانة الأمير وليام وزوجته كيت.

ويتطابق هذا الاستطلاع مع استطلاع سابق أفاد بأن شعبية الأسرة المالكة البريطانية في أعلى مستوى لها منذ عقود من الزمان.

وتتمتع الملكة إليزابيث (88 عاما) بصحة جيدة وتجلس على العرش البريطاني منذ عام 1952. وإذا ما قررت التنحي مثلما فعل ملك أسبانيا خوان كارلوس في وقت سابق هذا الشهر فسيتولى العرش ابنها الأمير تشارلز (65 عاما). والأمير وليام (31 عاما) هو الثاني في سلم تولي العرش.

12