قصص أم رواية

السبت 2016/05/28
مجموعة من القصص المنفصلة ورواية ذات فصول مترابطة بتفاوت

أبوظبي - صدر حديثا عن هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن مؤسسة “كلمة” كتاب “فوق الغيوم.. سبع حكايات”، وهو مجموعة قصصية من تأليف مارك دوقان وترجمة محمد القاضي.

المجموعة كما يقول مارك دوقان تروي لنا قصص شخصيات متنوعة سنا ومكانة وثقافة، ولكنها شخصيات يجمع بينها شعور بالضياع في هذا العالم.

تكمن طرافة هذا الكتاب في أنه يمكن أن يقرأ بوصفه مجموعة من القصص المنفصل بعضها عن بعض، وكذلك بوصفه رواية ذات فصول مترابطة بتفاوت؛ فيبين تلك المرأة العجوز التي انعزلت في جزيرة نائية بعد حياة مليئة بالنجاح والإحباط، وذلك الناشر الذي يفر بأسرته من باريس إلى الريف بعد إشاعة عن انتشار وباء، والفتى الذي يولد في المأساة ويسعى إلى أن يستمر في حياته.

يدخلنا الكاتب إلى عوالم تلك الشخصيات التي تبدو لنا أول الأمر بعيدة عنا، ولكنها لا تلبث أن تتلبسنا فإذا هي نحن في سعينا إلى فهم عالمنا وانطوائنا أمامه.

17