قصص مصرية في "لو خرجت مني"

الثلاثاء 2015/08/25
شهاب الدين تقدم الصورة الكلية للمجتمع المصري بكل تعقيدها

القاهرة - بعد غياب خمس سنوات عن الساحة الثقافية تعود القاصة والروائية أسماء شهاب الدين عبر مجموعة قصصية جديدة بعنوان “لو خرجتُ مِنّي” من إصدارات دار “النسيم للنشر والتوزيع”، بالقاهرة. تتكوّن المجموعة الجديدة من 12 قصة، متفاوتة في الطول والقصر، حملت عناوين “لو خرجتُ مِني، فتنة، السلام المعلّق بيننا، وغيرها”.

تدور القصص في إطار عوالم واقعية لا تتنكر للهم الاجتماعي أو السياسي، وحول شخوص من لحم ودم مغموسين في أزماتهم الإنسانية الخاصة والمرتبطة بشكل أو بآخر بالهم العام والصورة الكلية للمجتمع المصري بكل تعقيدها.

وتتجاوز قصص المجموعة أحيانا للعلاقات الدقيقة والخاصة بين الرجل والمرأة أو الأم والابنة أو حتى الطبيب والمريض وهذه التشابكات تخضعها للتشريح الدقيق مانحة إياها صوتها القصصي المتفرد عبر تقنيات سردية متنوعة وموقف جمالي من لغة الكتابة.

جدير بالذكر أن الكاتبة صدر لها “ابن النجوم” و”ربما كالآخرين” و”مصارع العشاق الثلاثة” و”المنطقة العمياء” و”المرأة الأولى” ورواية “الليل وأخفى” و”ما بعد دوللي”.

كما حصلت على العديد من الجوائز الأدبية المصرية والعربية كجائزة سعاد الصباح ودبي الثقافية والمسابقة المركزية للهيئة العامة لقصور الثقافة المصرية.

14