قصف تشادي على معاقل بوكو حرام في نيجيريا

الجمعة 2015/06/19
الجيش التشادي يشارك في عملية عسكرية إقليمية تستهدف المتشددين

نجامينا - شن الجيش التشادي سلسلة من الغارات الجوية على معاقل جماعة بوكو حرام شمال نيجيريا ردا على التفجيرين اللذين وقعا قبل أيام في نجامينا في حادثة غير مسبوقة تشهدها العاصمة.

وذكرت هيئة أركان الجيش في بيان الخميس “ردا على الأعمال الجبانة والهمجية التي ارتكبها إرهابيو بوكو حرام ضد أكاديمية الشرطة ومقر الشرطة المركزي وتسببت في مقتل مواطنين، شنت القوات المسلحة والأمنية الأربعاء ضربات جوية انتقاما، على مواقع في نيجيريا”.

وأكدت الهيئة أن الغارات دمرت ست قواعد للمتطرفين و”ألحقت في صفوفهم عددا كبيرا من الخسائر البشرية والمادية”، وتوعدت بأنها “ستلاحق بلا هوادة هؤلاء الإرهابيين الذين لا يؤمنون بشيء ولا يخضعون لقانون، حتى لا تبقى أي قطرة دم تشادية أريقت بلا عقاب”.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذين الهجومين اللذين أوقعا ما لا يقل عن 34 قتيلا والعشرات من الجرحى، لكن السلطات التشادية اتهمت بوكو حرام صراحة بقيامها بالاعتداءين.

وبالتوازي مع العملية العسكرية، اعتقلت أجهزة الأمن خمسة أشخاص، على الأقل يشتبه في صلتهم بالهجومين، كما حظرت لبس البرقع بشكل كلي لدواع أمنية.

ويقود الجيش التشادي عملية عسكرية إقليمية واسعة النطاق منذ بداية السنة تشمل الكاميرون والنيجر ونيجيريا وبينين تستهدف الجماعة التي بايعت تنظيم داعش قبل أشهر.

ومن المتوقع أن تشرع القوة الإقليمية في العمل فعليا في الأسابيع القليلة القادمة بعد مصادقة الاتحاد الأفريقي على تشكيلها وسيكون مقر قيادتها في العاصمة التشادية وسيرأسها الجنرال النيجيري توكور بوراتاي.

وأكد وزير الشؤون الأفريقية البريطاني جيمس دادريدج أن بلاده مستعدة لتوفير مزيد من الدعم التقني والتدريب العسكري وزيادة الدعم في مجال التخابر لنيجيريا في ظل النظام الجديد بقيادة الرئيس محمد بخاري.

أما الولايات المتحدة فرصدت مبلغ يقدر بـخمسة ملايين دولار لدعم القوات المشتركة الأفريقية لمحاربة الجماعة، حيث تعتبر الإدارة الأميركية أن بوكو حرام ليست مشكلة نيجيرية فقط.

5