قصيرو القامة عرضة أكثر لأمراض القلب

الجمعة 2015/04/10
قصيرو القامة عليهم الانتباه لصحتهم

ليستر (بريطانيا) - أظهرت دراسة جينية واسعة النطاق أجراها باحثون بريطانيون ونشرت نتائجها في الولايات المتحدة أنه كلما كان الشخص البالغ قصير القامة ازداد خطر إصابته بأمراض قلبية وعائية.

وأوضح معدو الدراسة ومن بينهم نيليش ساماني أستاذ طب القلب في جامعة ليستر والمشرف على الدراسة، التي نشرت نتائجها مجلة “نيو انغلند جورنال أوف ميديسين”، أن كل تغيير في طول القامة بواقع 6.5 سنتيمترات يزيد خطر الإصابة بمرض في الشرايين التاجية بنسبة 13.5 بالمئة.

على سبيل المثال، يواجه الشخص البالغ طوله 1.52 متر خطر الإصابة بمرض قلبي وعائي أعلى بمعدل 32 بالمئة مقارنة مع الخطر الذي يواجهه شخص بطول 1.67 متر.

وأشار ساماني إلى أنه “منذ أكثر من 60 عاما ثمة علاقة عكسية بين الطول وخطر الإصابة بمرض في الشرايين التاجية”. وقال هذا الباحث “حددنا الآن وجود رابط مباشر بين قصر القامة وارتفاع في خطر الإصابة بأمراض قلبية وعائية”، من دون تسجيل أي دور ظاهر لعوامل أخرى مثل التغذية خلال الطفولة أو عوامل بيئية.

وأوضح أنه “في حال كان قصر القامة مرتبطا مباشرة بزيادة خطر الإصابة بمرض في الشرايين التاجية يمكننا الاستخلاص بأن التغيرات الجينية المسؤولة عن طول القامة مرتبطة أيضا بهذا المرض وهذا ما لاحظناه”.

وأكد ضرورة إجراء مزيد من البحوث بشأن هذه التغيرات الجينية يمكن أن تسمح بتقليص خطر الإصابة بأمراض القلب.

24