قضايا الأمن الدولي في اجتماع بأبوظبي

اجتماع وزراء داخلية دول التحالف اعتمد المشاريع التي تتّصل بترسيخ العلاقات في مجالات الحماية من المخاطر الإلكترونية وسبل تعزيز الوقاية الاستباقية من جرائم التطرف والإرهاب.
الثلاثاء 2018/03/06
توحيد المفاهيم الأمنية

أبوظبي- عقد وزراء داخلية دول التحالف الأمني الدولي، الإثنين، اجتماعا في العاصمة الإماراتية أبوظبي تمّ خلاله تدارس العديد من القضايا ذات الصلة بـ“تعزيز أمن وسلامة الدول الأعضاء في التحالف بما يتوافق مع مصالحها وتوحيد المفاهيم الأمنية والشرطية”. وترأس الاجتماع وزير الداخلية الإماراتي الشيخ سيف بن زايد آل نهيان.

والتحالف المذكور عبارة عن مجموعة عمل دولية  تأسست سنة 2017 بأبوظبي “لمواجهة الجريمة المنظمة والعابرة للقارات بمختلف أشكالها وتطوير سبل الوقاية منها واستدامة الأمن والاستقرار والإسهام في السلام العالمي وأمن الشعوب”.

ويضمّ كلاّ  من دولة الإمارات وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والسنغال والبحرين والمغرب، إلى جانب جمهورية سنغافورة التي انضمت أمس رسميا للتحالف.

وتم في اجتماع الإثنين اعتماد المشاريع التي قدمت من الفريق الفني للتحالف وتتّصل بتعزيز التعاون وترسيخ العلاقات في مجالات الحماية من المخاطر الإلكترونية وسبل تعزيز الوقاية الاستباقية من جرائم التطرف والإرهاب العابر للدول.  كما تم اعتماد خارطة طريق للعام 2018 لعدد من المشاريع التي عملت عليها فرق فنية متخصصة من دول التحالف.

3