قضايا الإنسان واحدة في مهرجاني الجزائر ومراكش السينمائيين

"الجهة الأخرى للأمل" يروي معاناة السوريين يحصد الجائزة الكبرى في مهرجان الجزائر، و"جوي" يناقش قضية تهريب الفتيات يفوز بجائزة النجمة الذهبية لمهرجان مراكش.
الاثنين 2018/12/10
جوائز المهرجان الدولي للفيلم بمراكش للمتميزين

الجزائر/ مراكش - حصد الفيلم الروائي الفنلندي “الجهة الأخرى للأمل” للمخرج آري كوريسماكي الجائزة الكبرى، للنسخة التاسعة من مهرجان الجزائر الدولي للسينما، التي أسدل ستار عليها مساء السبت.

ويروي الفيلم قصة لاجئ سوري، يدعى خالد، خسر بيته في بلده الأصلي سوريا، بعد قصف مدينته حلب، فيما نجت أخته مريم فقط من المجزرة ورافقته في رحلته على الأقدام عبر أوروبا إلى فنلندا.

واختفت مريم بعد ذلك، ليقوم خالد برحلة أخرى للبحث عن شقيقته التي تعرضت لاعتداء من طرف مجموعة مجهولة، ثم اختبأ في سلة القمامة بأحد المطاعم، هناك تبدأ صداقته مع صاحب المطعم، بحيث بقي يعمل هناك إلى أن بدأ يستعيد الأمل رغم المخاطر المحدقة به.

وخلال حفل ختام المهرجان، بقاعة “ابن زيدون” في الجزائر العاصمة، منحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة في منافسة الأفلام الروائية لفيلم “كآبة الكادحين” للمخرج الفرنسي جيرارد كورديلا.

مهرجان مراكش استضاف العديد من نجوم السينما العالميين شأنه شأن مهرجان الجزائر

في حين كانت جائزة الجمهور مناصفة بين الفيلم الفلسطيني “واجب”، “وصوت الملائكة” للمخرج الجزائري كمال يعيش.

وفي فئة الأفلام الوثائقية حاز فيلم “لست عبدك” (إنتاج فرنسي- أميريكي- بلجيكي) لمخرجه راوول بيك، على الجائزة الكبرى.

وكرّمت الدورة التاسعة للمهرجان التي استمرت 9 أيام، في ختامها المخرج السينمائي ووزير الثقافة السابق لدولة تشاد، هارون محمد الصالح بعرض فيلمه “فصل في فرنسا”.

واختتم أخيرا المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، حيث فاز فيلم “جوي” للمخرجة النمساوية من أصل إيراني سودابة مرتضى بجائزة النجمة الذهبية للمهرجان في دورته السابعة عشرة التي أسدل الستار عليها مساء السبت.

يتناول الفيلم قضية تهريب الفتيات من أفريقيا إلى أوروبا بهدف استغلالهن جنسيا والأوضاع المأساوية التي يعشنها.

فيلم فنلندي عن سوريا
فيلم فنلندي عن سوريا

وتسلمت مخرجة الفيلم الجائزة من الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي إحدى ضيوف مهرجان مراكش هذا العام.

وفاز بجائزة أفضل ممثل في المهرجان التونسي نضال السعدي عن دوره في فيلم “في عينيّا” بينما فازت الألمانية أنيت شفارتز بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “كل شيء بخير”، وفاز بجائزة أفضل إخراج الصربي أونين جلافونيتش عن فيلمه “الحمولة”.

ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة لفيلم “عاملة الغرف” للمخرجة المكسيكية ليلى أفيليس.

وتشكلت لجنة تحكيم المهرجان هذا العام برئاسة المخرج الأميركي جيمس جراي وعضوية كل من الممثلة الأميركية داكوتا جونسون والممثلة الهندية إليانا دي كروز والممثل الألماني دانيال برول والمخرج الفرنسي لوران كانتي والمخرج المكسيكي ميشيل فرانكو والمخرجة الأسكتلندية لين رامسي والمخرجة اللبنانية جوانا حاجي توما والسينمائية المغربية تالا حديد.

وعلى مدى تسعة أيام استضاف المهرجان عددا من النجوم العرب والأجانب وكرّم بعضا من الأسماء اللامعة سينمائيا أمثال الممثل الأميركي روبرت دي نيرو والمخرجة الفرنسية آنييس فاردا والمغربي الجيلالي فرحاتي.

14