قضية أحمد الفهد محل متابعة في سويسرا

السبت 2016/09/17
قضية الفهد أغلقت في الكويت

جنيف - قام الادعاء العام السويسري بتفتيش مكتب تابع للشيخ أحمد الفهد عضو الأسرة الحاكمة في الكويت ومصادرة عدد من المستندات المتعلّقة بالقضية التي كان أثارها الفهد ذاته باتهامه الشيخ ناصر المحمّد رئيس الوزراء السابق وجاسم الخرافي رئيس مجلس الأمة الأسبق بالضلوع في مؤامرة ضد نظام الحُكم في الكويت، مدليا بشريط فيديو قال إنه يتضمن أدلة تدين الرجلين، ومن ثم استمدت القضية اسمها “شريط الفتنة”.

وأغلقت القضية في الكويت بعد التأكّد من زيف الشريط المقدّم وتقديم الشيخ أحمد الفهد اعتذارا رسميا.

وما تزال القضية محل متابعة في سويسرا استنادا إلى قول الشيخ الفهد في وقت سابق إنّ النسخة السليمة من الشريط ما تزال موجودة هناك.

وقال مكتب المحاماة “جينتيوم لو”، والموكل من قبل الشيخ أحمد الفهد إنّ الادعاء العام يحقّق في مدى سلامة الشريط، موضّحا أنّه تم كذلك تفتيش منزل أحد الشركاء في المكتب، وتم استدعاؤه للنيابة السويسرية للتحقيق معه على خلفية القضية المرفوعة من الشيخ ناصر المحمد وورثة جاسم الخرافي.

3