قضية الصحراء تثير احتقانا بين جزائريين ومغاربة في تونس

السبت 2015/03/28
ملف الصحراء يعد أحد أسباب الخلاف الجوهري بين المغرب والجزائر

تونس - ساد توتر خلال أعمال المنتدى الاجتماعي العالمي الذي تحتضنه العاصمة التونسية بسبب خلافات حول قضية الصحراء المغربية.

وذكرت وسائل إعلام تونسية، أمس الجمعة، أن خلافات جدت بين جزائريين ومغاربة خلال المنتدى الاجتماعي بالمركب الجامعي فرحات حشاد بتونس العاصمة.

واضطر منظمون في المنتدى لإيقاف مؤتمر كان مخصصا لمناقشة الحركات الاجتماعية في المغرب العربي بعد أن سادت حالة من الفوضى رفع خلالها مشاركون شعارات وأعلاما جزائرية.

وأكدت تقارير إخبارية أن مجموعة من الجزائريين المشاركين في المنتدى قاموا بالتهجم والاعتداء على مشاركين من المغرب داخل خيمتهم بسبب قضية الصحراء المغربية.

وأفادت بأن مشاركا من تونس كان من بين الذين تم الاعتداء عليهم داخل الخيمة المغربية.

وسادت حالة من الفوضى أيضا في مؤتمر صحفي عقد، أمس، اتهم خلاله منسق عام في المنتدى الجزائريين بالتخطيط مسبقا للاعتداء على مشاركين من المغرب.

وقررت اللجنة المنظمة مقاضاة عدد من المشاركين الجزائريين وتقديم احتجاج لدى سفير الجزائر في تونس.

ويعدّ ملف الصحراء المغربية أحد أسباب الخلاف الجوهرية والقطيعة الدبلوماسية بين المغرب والجزائر، فالجزائر تدعم جبهة البوليساريو الانفصالية التي تطالب بالاستقلال وترفض مقترح الحكم الذاتي في إطار السيادة المغربية، في المقابل، يعتبر المغرب الأقاليم الجنوبية جزءا لا يتجزأ من وحدته الترابية.

ويعاد إلى الأذهان أنّ المغرب، بادر باقتراح الحكم الذاتي في الصحراء كحل لإنهاء النزاع، يمنح المنطقة حكما ذاتيا موسعا في إطار السيادة المغربية. وقد لاقت هذه المبادرة دعما دوليا واسعا غير أنّ إصرار جبهة البوليساريو على خيار الاستقلال ورفضها التفاوض حول المقترح المغربي، تسبب في تصاعد الأزمة السياسية.

2