قضية جنائية تطيح بوزير أردني بعد ساعات على تعيينه

الجمعة 2016/09/30
الوزير أثناء تأديته اليمين

عمان - وافق العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الخميس، على استقالة وزير النقل مالك بولس حداد بعد أقل من 24 ساعة على تعيينه في الحكومة الجديدة.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية “صدرت الإرادة الملكية بالموافقة على قبول استقالة مالك بولس حداد، وزير النقل، من منصبه اعتبارا من تاريخ 29 سبتمبر الحالي”.

وأكدت مصادر حكومية أن قرار استقالة بولس، وهو مسيحي، جاء على خلفية تورطه في قضية جنائية قبل سنوات، وحوكم على إثرها بالسجن خمسة أعوام.

وأضافت المصادر أن الوزير المستقيل أخفى القضية عن رئاسة الحكومة، مشددة على أنه سيتم سحب اللقب منه، ووقف تقاعده.

وتشكل استقالة وزير النقل وأسبابها إحراجا إضافيا للحكومة الوليدة التي لا تبدو القوى السياسية راضية على تشكيلتها باعتبار أن غالبية وزرائها من الوجوه القديمة التي طالتها انتقادات عديدة.

وأدت الحكومة الأردنية الجديدة التي تضم 29 وزيرا اليمين الدستورية، الأربعاء، أمام العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني.

2