قطاع الصناعة البريطاني يدعم البقاء في الاتحاد الأوروبي

الثلاثاء 2013/11/05
القطاع الصناعي لا يرغب في الانفصال عن التكتل الأوروبي

لندن - دعا زعماء قطاع الأعمال البريطاني أمس إلى ضرورة بقاء بريطانيا جزءا من الاتحاد الأوروبي وحثوا رئيس الوزراء ديفيد كاميرون على معارضة "التوسع الزاحف لسلطات الاتحاد الأوروبي". ويبدو أن هذه التصريحات الصادرة عن اتحاد الصناعة البريطاني تتفق مع الموقف المعلن لرئيس الوزراء البريطاني. ويقول كاميرون إنه يريد البقاء في الاتحاد الأوروبي ولكنه تعهد بإعادة التفاوض على شروط عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، وأنه سيطرح ما تتوصل إليه المفاوضات على الناخبين البريطانيين في استفتاء على "البقاء أو الخروج من الاتحاد الأوروبي". وقد تعهد بإجراء الاستفتاء في عام 2017 اذا أعيد انتخابه لرئاسة الوزراء.

ويشكل انقسام الرأي العام البريطاني بشأن أوروبا أحد أكبر العقبات أمام فوز كاميرون بفترة ثانية في عام 2015.

ويتعرض كاميرون لضغوط من النواب المعارضين للبقاء ضمن الاتحاد الأوروبي داخل حزب المحافظين لوقف تراجع التأييد لصالح حزب "الاستقلال" البريطاني الذي يدعو لانسحاب فوري من الاتحاد الأوروبي.

10