قطبا أسبانيا يواجهان اختبارا صعبا في بداية العام الجديد

السبت 2015/01/03
الملكي أمام امتحان العنيد فالنسيا

مدريد - يجتاز قطبا كرة القدم الأسبانية اختبارا صعبا خارج أرضهما مع بداية العام الجديد 2015، حيث يحل ريال مدريد ضيفا على فالنسيا وبرشلونة ضيفا على ريال سوسييداد، غدا الأحد، ضمن منافسات المرحلة السابعة عشرة من الدوري الأسباني.

يطمح كل من الريال وبرشلونة بالتأكيد في بداية قوية وجيدة وهادئة لمسيرتهما في مستهل عام 2015 بعد الرحلات والمسافات الطويلة التي قطعها معظم لاعبي الفريقين للاحتفال بأعياد الكريسمس على مدار الأسبوعين الأخيرين اللذين توقفت فيهما مسابقة الدوري لعطلة الشتاء. ولكن كلا منهما سيواجه اختبارا صعبا للغاية، حيث يخوض فريق برشلونة مباراته في هذه المرحلة خارج ملعبه وأمام منافس طموح وعنيد.

ويتصدر الريال جدول مسابقة الدوري الأسباني حاليا بفارق نقطة واحدة أمام برشلونة وتتبقى للريال مباراة مؤجلة بسبب مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت بالمغرب في ديسمبر الماضي.

ويسافر الريال إلى فالنسيا سعيا إلى تحقيق الفوز على ملعب”ميستايا” الشهير ليكون الفوز الثالث عشر له على التوالي في الدوري الأسباني والأول له في 2015 بعد عام 2014 التاريخي الذي حقق فيه الفريق أربعة ألقاب، حيث فاز بكل من كأس أسبانيا ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي ومونديال الأندية.

ورغم هذا، ترك الريال علامة سلبية في آخر مباراة له في عام 2014 وخسر 2-4 وديا أمام ميلان في مباراة كأس التحدي التي أقيمت بدبي الثلاثاء الماضي. وأكد الريال أن هذه الهزيمة الودية لا تؤثر على إنجاز الفريق الذي حقق الفوز في آخر 22 مباراة رسمية خاضها في مختلف البطولات، فيما أكدت بعض وسائل الإعلام أن هذه الهزيمة تقطع سلسلة الانتصارات المتتالية للفريق.

ويفتقد الريال مجددا لجهود لاعبه الكرواتي الدولي لوكا مودريتش بسبب الإصابة. وفي المقابل، استنكر الويلزي غاريث بيل نجم الفريق ما رددته بعض الشائعات عن إمكانية رحيله عن الفريق عائدا إلى الدوري الإنكليزي. وقال بيل: “أذهب لمانشستر يونايتد؟ إنني سعيد للغاية في مدريد المدينة، في هذه الأجواء وفي النادي الذي أعشقه. عقدي مع الريال ينتهي في 2019 وقد أوقع عقدا جديدا”. وأضاف، “كان 2014 عاما مثيرا بالنسبة إلي.
أتلتيكو مدريد حامل اللقب الذي يتخلف بفارق 4 نقاط عن جاره الريال، يفتتح المرحلة على أرضه بمواجهة ليفانتي

أردت الانتقال لريال مدريد من أجل الفوز بالألقاب والعمل إلى جوار أفضل اللاعبين وهذا بالضبط ما تحقق في عام واحد لي مع الفريق. أتمنى أن نواصل التحسن في مستوانا وأن نفوز بمزيد الألقاب وأن أستمر في تقديم أفضل ما لدي”.

وعن المباراة أمام فالنسيا، قال بيل: “إنها مجرد مباراة أخرى ولكننا نريد الفوز فيها. إننا على استعداد تام لها. أشعر بالإثارة لخوض هذه المباراة. نسعى إلى حصد النقاط الثلاث وبدء العام الجديد بشكل جيد”. ويحتل فالنسيا المركز الرابع في جدول المسابقة في جدول المسابقة كما تعاقد لتوه مع لاعب الوسط الأوروغوياني إنزو بيريز من فريق بنفيكا البرتغالي.

وقال الجزائري سفيان فيغولي نجم الفريق: “إنها مباراة مهمة للغاية بالنسبة إلينا أمام أفضل فريق في العالم.. الريال هو المرشح الأقوى للفوز في المباراة، ولكننا سنصعّب الأمور عليهم بالتأكيد”.

كما يحل برشلونة ضيفا على سوسييداد بملعب “أنويتا” الذي لم يحقق عليه برشلونة أي فوز في آخر أربع مباريات خاضها هناك منذ عودة سوسييداد لدوري الدرجة الأولى في 2010. وصعد المدرب الأسكتلندي ديفيد مويس بفريق سوسييداد من منطقة المهددين بالهبوط في مؤخرة جدول المسابقة إلى المركز الرابع عشر وذلك خلال الفترة القصيرة التي تولى فيها قيادة الفريق.

وقال تشافي برييتو، قائد فريق سوسييداد: “تغلبنا عليهم عدة مرات من قبل وسنحاول تكرار هذا.. إنه (برشلونة) فريق متميّز. ولهذا سنسعى بشدة إلى التركيز واليقظة في مباراة يوم غد الأحد”.

ويفتتح أتلتيكو مدريد حامل اللقب الذي يتخلف بفارق 4 نقاط عن جاره اللدود ريال المرحلة، اليوم السبت، على أرضه بمواجهة ليفانتي وهو يمني النفس بأن يبدأ العام الجديد من حيث أنهى سابقه، حيث تغلب على مضيفه أتلتيك بلباو 4-1 بعد أن سقط في المرحلة التي سبقتها أمام فياريال (0-1). ويحتل أتلتيكو مدريد حامل اللقب المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق ثلاث نقاط خلف برشلونة.

وقدم أتلتيكو هدية إلى جماهيره في أعياد الميلاد بتعاقده مع مهاجمه السابق الأسباني فيرناندو توريس ولكن توريس لن يكون مستعدا لخوض مباراة اليوم، علما بأنه استهل مشاركاته الرسمية مع أتلتيكو في الماضي من خلال مباراة ليفانتي عام 2001 لكنه سيحضر المباراة هذه المرة من الدرجات لمؤازرة فريقه القديم الجديد.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي إشبيلية مع سلتا فيغو وإلتشي مع فياريال وديبورتيفو لاكورونا مع أتلتيك بلباو وملقة مع ألميريا، اليوم السبت، وخيتافي مع رايو فاليكانو وإسبانيول مع إيبار، غدا الأحد، على أن تختتم فعاليات المرحلة يوم الاثنين بلقاء قرطبة مع غرناطة.

23